أصحاب “الطاكسيات و الكيران” يستغلون فاجعة القطار للزيادة في ثمن التنقل

هبة بريس – الرباط

حادث أليم ذاك الذي شهدته صباح اليوم منطقة بولقنادل و الذي أسفر عن وفاة حوالي سبعة أشخاص في حصيلة أولية و جرح أكثر من مائة شخص إصابات بعضهم خطيرة بعد انقلاب عربات قطار سريع.

الحادث و بقدر الأسى الذي خلفه عند عموم المغاربة ، غير أنه أماط اللثام عن الجشع الذي يغلغل في أنفس بعض منعدمي الضمير “بعض و ليس كل بطبيعة الحال” ، من أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة الحجم و بعض الحافلات.

و علمت هبة بريس أن بعض أصحاب سيارات الأجرة و الحافلات الذين يؤمنون النقل و التنقل بين الرباط و القنيطرة قد عمدوا لاستغلال فاجعة القطار و توقف حركة القطارات اليوم للزيادة في أثمنة التنقل عبر هذا المحور الطرقي.

هاته الزيادة أو الاستغلال لمأسي إنسانية تثير الكثير من التساؤلات و تضع قيمة المواطنة الحقة في الميزان ، حيث عبر عدد من المواطنين الغاضبين أنه لا يجوز بأي حال من الأحوال استغلال مثل هاته الفواج لمضاعفة الأرباح.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة الحجم و الحافلات بحالهم بحال الضبع لي كياكل من الجيفة

  2. مصائب قوم عند قوم فوائد.لا اعرف لماذا ندافع عن الاسلام .عندما تتحدث مع اي مواطن مغربي عن الاسلام تجده يدافع عن الاسلام بكل ما يملك .لكن للاسف عن يعيدون عن ما يدعو اليه الاسلام وغيره من الديانات من مكارم الاخلاق.لا الديانات ولا الاخلاق ….تدعو الى استغلال ضعف الناس .هناك من استغل الحادث وبدل تقديم المساعدة يقترف السرقة.وهناك من قام بالزيادة في اثمنة الركوب .وهناك من سوف يستغل الحادثة لمارب اخرى.لا يسعني الا ان اقول لا حول ولا قوة الا بالله.

  3. مصائب قوم عند قوم فوائد. لا بارك الله لكم في هذه الأموال. حسبي الله ونعم الوكيل ولاحول ولاقوة إلا بالله.
    عزاء من القلب للضحايا ودعواتنا للمصابين.

  4. أصحاب سيارت الأجرة الكبيرة و الصغيرة الحجم أكبر شفارين وشلاهبيا !!!

  5. حسبي الله ونعم الوكيل فيكم يا لصوص! لهاد الدرجة الفلوس عماتلكوم عينيكم؟

  6. كون تشاركو ليهم الناس فشي سلخة مزيانة، غادي يوليو يفكرو جوج مرات قبل مايرفعو الثمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق