مغاربة يفوزون في الإنتخابات البلدية ببلجيكا

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

جيلالي أرناج – موفد هبة بريس من بلجيكا

كان البلجيكيون يوم  الأحد 14أكتوبر 2018 على موعد مع الانتخابات البلدية والاقليمية للوفاء بواجبهم الوطني،و ذهب الناخبون إلى صناديق الاقتراع في جميع بلديات المملكة وفيما يلي نتائج الانتخابات في بلدية بروكسل التي تعج بالمغاربة حيث حصل الحزب الاشتراكي PS على 28.38% من الاأصوات يليه في المرتبة الثانية حزب إيكولو ب 16.81% ثم في المرتبة الثالثة حزب MR 13,87، أما عن حزب الإسلام فلم يحصل سوى على 1.6.

وبلغ عدد المرشحين يوم  الأحد 19537 مرشحا، منهم 48.5٪ من النساء ، 8٪ أقل من 25 عاما في والونيا وهي نسبة أقل من عام 2012 وفي المقابل ارتفع عدد المرشحين في الأحزاب المسجلة من 1012 في عام 2012 الى 1043 هذا العام، منهم 278 أو 26.7٪ في والونيا من الاحزاب (MR، CDH، PS، Ecolo ، PTB).

وقد حقق مجموعة من السياسين المغاربة نجاحا باهرا بعد ترشحهم بمجالس البلديات ببلجيكا ضمن مجموعة من اللوائح الانتخابية بألوان و توجهات سياسية مختلفة.

ولأول مرة في تاريخ بلجيكا يصبح أحمد لعويج عمدة لبلدية كوكلبيرك بمقاطعة بمدينة بروكسيل عن الحزب الاشتراكي.

وفي ما يخص البلدية الشهيرة “مولامبيك ” والمعروفة بكثافة سكانها خصوصا المنحدرين من المغرب، حيث لائحة العمدة  فرونسواز شيبسمن عن MR المحافظون الجدد العمدة السايقة تم ازاحتها من طرف الحزب الاشتراكي،الذي تترأسه كاثرين، حيث سيمثل الجالية باسم “الحزب الأحمر” في المجلس البلدي كل من سارة تورين، وكريم ماجورو،ورجاء معوان، وجمال أقزبان وأبري حرية، والعشاوي عبد الله وأزعوم جمال وليلى عاجك، ومحمد الضيف وصالحة الرايس، وفراقش خالد وشهيد المهداوي،وهشام شاكر وعائشة الداودي وعكي ياسين.

وبهذا تكون كاثرين قد ضمنت أغلبية مريحة تخول لها تطبيق برنامجها الاجتماعي بمولامبيك، رفقة المرشحين المغاربة، بعد حصول حزبها على 17 مقعدا، وضمنت تحالف حزبي “بي تي بي” بـ 13 مقعد و”إيكولو” بـ 3مقاعد، فيما ستتجه لائحة العمدة إلى المعارضة بعدحصولها على 13 مقعد.

كما حصل رضوان شهيد عن الحزب الاشتراكي على مقعد كذلك ببلدية افير، و بمدينة تيبيز الصغيرة تمكن كذلك هشام الكروت من الفوز داخل بلدية تيبيز.

اما حزب “إن في ا لي” ببلدية أنفيرس التيكان الذي ترأسها خلال الولاية السابقة، تمكن من إحراز 23 مقعدا، متبوعا بالحزب الأخضر الذي انتزع11 مقعدا، وأخيرا الحزب الاشتراكي بـ 6 مقاعد، حيث تمكن من تصدر الانتخابات بفارق مريح، خصوصا بعدحشد العديد من أصوات الجالية التي حصدها المرشحون المغاربة.

وقد فازت كل من إكرام قسطيط، التي تحصلت على ما يقارب 6 آلاف صوت، وعماد النوري الذي قارب 4آلاف صوت، اللذين تقدما عن حزب البيئة، فيما ظفرت ايضا نبيلة ايت داوود عن حزب “إن في ا لي” بمقعد  بالمجلس البلدي بعد أن حصلت على ما يقارب 4 آلاف صوت كذلك.

وحصل، أيضا، عن “حزب العمل” كل من خديجة شنوف ومحمد أعميمو بعد حصوله على ما يقارب 3 آلاف صوت، بالإضافة إلى نعيمة العنجري عن حزب“س.دي.ف”، وفي ما يخص الحزب الاشتراكي، فقد تمكن كل من خرباش ياسمينة، وكريم بشار، وهشام المزيرح من حصد مقاعدهم.

وبخصوص الانتخابات التي عرفتها بلدية لييج، فقد تمكن كل من بوكنوش محمد وسارة الحسناوي عن “الحزب الأحمر” من الظفر بمقعدين في المجلس الجماعي نفسه، بالإضافة إلى مهدي الصالحي ورفيق راسا عن حزب “بي تي بي”.

أما في بلدية أنس، فقد نجح رشيد النفراك الذي ترشح بألوان حزب “بي إسالاشتراكية”، إضافة إلى خالد الثوري في بلدية نامور عن نفس اللون السياسي.

وعن بلدية سان نيكولا، فقد تمكن عبد الكريم بنمونة من الحفاظ على مقعده البلدي، وخالد الحناوي من النجاح في أول مشاركة سياسية له، حيث حصل بدوره على مقعد يخوله المشاركة في التسيير البلدي لساننيكولا، خصوصا وأن الحزب الاشتراكي تمكن من الحصول على أغلبية مريحة.

فهنيئا لجميع المغاربة بمختلف فسيفساء ألوانهم السياسة و حظ موفق في تسيير وتدبير شؤون مجالسهم البلدية .

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مهجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

المجلس المركزي بألمانيا يجدد مكتبه ويدعو لتلاحم أقوى بين ”مغاربة ألمانيا“

إلتئمت الجمعيات والمساجد المغربية المنضوية تحت لواء المجلس المركزي بألمانيا نهاية الأسبوع …