مانشستر يونايتد يسلك طريقا جديدا للحفاظ على دي خيا

هبة بريس - متابعة

يبدو أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي ليس لديه أي قابلية بأي شكل من الأشكال في التفكير بإمكانية الحياة بدون الحارس المتميز ديفيد دي خيا حارس مرمى الفريق والذي يعيش في عاميه الأخيرين من عقده مع النادي، والذي سينتهي في 30 يونيو / حزيران من عام 2020.

تقارير صحفية بريطانية تقول أن إدارة مانشستر يونايتد تتفاوض منذ وقت طويل مع الحارس الدولي الإسباني ووكيله البرتغالي خورخي مينديز من أجل إقناعه بالتوقيع على عقد جديد مع النادي، لكن العرض المادي للشياطين الحُمر لم يتفق مع مطالب دي خيا حتى اللحظة.

وذكرت تلك التقارير أن ديفيد دي خيا تلقى عرضًا من مانشستر يونايتد بالتوقيع على عقد جديد بجانب حصوله على راتب قيمته 375 ألف جنيه استرليني في الأسبوع، ولكن الحارس لم يوافق حتى الآن على هذا العرض، حيث يرغب في التساوي مع أعلى لاعبين حصولًا على الرواتب في ملعب أولد ترافورد وهما الجناح التشيلي أليكسيس سانشيز ولاعب خط الوسط الفرنسي بول بوغبا.

في حين سيكون على مانشستر اتباع طريقًا آخر في حالة استمرار رفض الحارس الإسباني للعروض المقدمة له من أجل التوقيع على عقد جديد حتى شهر يناير / كانون الثاني القادم من عام 2019، وهو استخدام حقه في تمديد هذا العقد إجباريًا دون اللجوء إلى موافقة الحارس.

ويمتلك مانشستر يونايتد الحق في عقود معظم لاعبيه أن يقوم بتمديدها لمدة موسم واحد إضافي بعد موعد نهاية العقد، مما يعني أن إدارة الشياطين الحُمر قد تلجأ لتمديد عقد دي خيا حتى 30 يونيو / حزيران من عام 2021 في حال فشلت المفاوضات لتمديد العقد لسنوات أكثر.

هناك الكثير من الرعب الذي يتملَّك إدارة مانشستر يونايتد من دخول الموسم القادم 2019-20 بدون الحصول على موافقة دي خيا بالتوقيع على هذا العقد الجديد، لأن هذا سيسمح إلى الكثير من عمالقة القارة الأوروبية أن يتحرك من أجل الحصول على خدماته، إمَّا بمبلغ زهيد في الصيف المقبل، أو في صفقة انتقال مجاني في صيف 2020.

ولعل ناديا باريس سان جيرمان الفرنسي وبرشلونة الإسباني سيكونان أكبر المهتمين بالتعاقد مع الحارس صاحب الـ27 عامًا والذي لن يكون هدفًا لهما فقط، بل يمكن أن يتدخل نادي يوفنتوس الإيطالي بقوة في ظل سعيه للحصول على اسم عالمي لخلافة الأسطورة جيانلويجي بوفون في عرين ملعب أليانز ستاديوم بعد رحيله إلى سان جيرمان في الصيف الماضي في صفقة انتقال مجاني.

بينما كان قد شوهد خورخي مينديز وكيل حارس أتلتيكو مدريد الإسباني السابق في مدينة مانشستر عدة مرات خلال الفترة الماضية، لكن يبدو وأن القلم لم يُصبح قريبًا من التوقيع على العقود حتى الآن، وهو ما يزيد إدارة يونايتد رعبًا من إمكانية خسارة حارسهم المتميز.

ولعل جماهير مانشستر يونايتد تحمل كثير من العشق للحارس الإسباني الذي يعتبرونه واحد من أفضل الحراس الذين مروا على ملعب أولد ترافورد عبر التاريخ، بل يعتبره البعض بالفعل أفضل من الدنماركي الأسطوري بيتر شمايكل والذي شهد الفترة الذهبية للشياطين الحُمر تحت قيادة المدرب الاسكتلندي الأسطوري السير أليكس فيرغسون.

في حين يُعتبر دي خيا هو النجم الأبرز في صفوف مانشستر يونايتد في السنوات الأخيرة، حيث حصل على جائزة أفضل لاعب بموسم الفريق أربع مرات في آخر خمس سنوات، وهو الأمر الذي يُظهر كم هو يُعتبر اللاعب الأهم في تشكيلة الشياطين الحُمر.

وكان دي خيا أقرب ما يكون من الرحيل عن ملعب أولد ترافورد خلال فترة الانتقالات الصيفية في عام 2015، حيث كان على بُعد خطوة واحدة من الانضمام إلى نادي ريال مدريد الإسباني، لكن الصفقة تعطلت بسبب حادثة الفاكس الشهيرة، وحاول النادي الملكي برئاسة فلورنتينو بيريز التحرك بعدها أكثر من مرة للتعاقد معه لكنه لم ينجح في ذلك ليتعاقد في الصيف المنقضي مع البلجيكي تيبو كورتوا حارس نادي تشيلسي الإنجليزي مقابل 35 مليون يورو فقط.

يُذكر أيضًا أن جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد يعتبر دي خيا أهم لاعب في تشكيلة فريقه، لذلك يرغب المدرب المُلقَّب بالـ”سبيشيال وان” بالحفاظ على خدماته داخل الفريق في السنوات القادمة.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق