صورة للمقاتلين نورمحمدوف ومغريغور تثير التساؤلات

هبة بريس - متابعة

بعد انتصار المقاتل الروسي حبيب نورمحمدوف على غريمه الأيرلندي، كونور مغريغور، الأسبوع الماضي في نزال الفنون القتالية المختلطة، كثر الحديث عن عداوة كبيرة بين النجمين، ولكن صورة انتشرت قد تثبت عكس ذلك.

وشهد النزال أحداث شغب كبيرة بعد نهايته في لاس فيغاس، حيث تسلق نورمحمدوف سياج الحلبة وقفز بنية الاعتداء على مدرب مغريغور، فيما تشاجر مغريغور مع طاقم المقاتل الروسي بعد النزال.

وبالرغم من تلك العداوة الكبيرة بين الاثنين، والتي أشار نورمحمدوف أن سببها هو “عنصرية” مغريغور تجاه دينه وبلده، إلا أن صورة “حبية” قديمة بين الاثنين انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، حسب ما نشرت صحيفة “إكسبريس” البريطانية.

وظهر في الصورة المقاتلين متعانقين ومبتسمين بشكل ودي، في صورة تعود لعام 2014، كان نورمحمدوف قد نشرها على حسابه الشخصي بتطبيق إنستغرام.

وعلق نورمحمدوف على الصورة: “مع كونور مغريغور بعد انتصاره الرائع في نزال يو أف سي 178″، ورد مغريغور على الصورة بتعليق: “أحببت الصورة أيها البطل. أيها الدب الروسي”.

وبالرغم من تغير طبيعة العلاقة بين الاثنين بعد 4 أعوام من نشر الصورة، إلا أنها أثارت نظريات كثيرة بين الجماهير، أبرزها أن الاثنان هم في الحقيقة أصدقاء.

 

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق