“الحوت الأزرق” يضرب من جديد ويتسبب بانتحار طفل بالبيضاء

هبة بريس ـ صجف

استنفرت حالة انتحار طفل، أول أمس الخميس، في مدينة الدار البيضاء (وسط المغرب) السلطات الأمنية، حيث يرجح أن يكون سبب الانتحار لعبة “الحوت الأزرق”.

ونقل عن مصدر من عائلة الطفل قوله إن “المصالح الأمنية حلت بمنزل الطفل الواقع بحي الفلاح بمقاطعة سيدي عثمان بالدار البيضاء، واستمعت إلى والدته بخصوص كيفية انتحاره بسبب لعبة الحوت الأزرق”.

وأوضح المصدر ذاته أن “الطفل المزداد سنة 2004 كان يتوفر على هاتف خاص به كان يستغله في اللعب بعد الانتهاء من الدراسة، وأن العائلة لم تكن على علم بأنه مدمن على لعبة “الحوت الأزرق”، التي أودت بحياته ودفعته للانتحار بتلك الطريقة البشعة”، مضيفا أن “الطفل استغل مسمارا حديديا كانت العائلة تضع عليه إحدى الصور، ليقوم باستعمال شريط خاص بتضميد الجرح لف به عنقه وفارق الحياة”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “جثة الطفل نقلت إلى مستودع الأموات بمستشفى سيدي عثمان، في انتظار إجراء تشريح طبي لها؛ من أجل تحديد أسباب الوفاة”، موضحا أن عائلة الطفل “صدمت حينما علمت من بعض الأصدقاء أنه كان مدمنا على اللعبة، وأنها من المحتمل أن تكون السبب الرئيسي الذي دفعه للانتحار بتلك الطريقة المفزعة في غفلة من الجميع” ـ تقول يومية المساء ـ

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يجب مقاطعة وحدف هذه اللعبة نهائيا من انترنت لكي لا تتكرر حالات انتحار.

  2. تبارك الله هذا باقي غير طفل ؟؟ عمره 15 عام !!؟ التربية الفاشلة سبب .. سيدنا أسامة كان عمره حوالي 16 سنة قاد جيشا وخلفه أبو بكر وعمر .. وأنتم تتحدثون عن طفل عمره 15.. نعم طفل بسبب تربية لا ترقى لتحوله لرجل مسؤول.. رحمه الله وسامح والديه ومجتمعه!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق