خطير .. دهس شرطي بآسفي والمشتبه به ابن رئيس جماعة

هبة بريس - اسفي

تعرض شرطي كان يقوم بالمداومة، منتصف ليلة الجمعة – السبت لحادث دهس بواسطة سيارة خفيفة قرب المحطة الطرقية لمدينة اسفي.

وحسب شهود عيان، فقد حاول الشرطي توقيف السائق الذي كان في حالة غير طبيعية، لاجراء مراقبة روتينية على السيارة ووثائق السائق، غير أنه تفاجأ بعدم امتثال هذا الاخير للأوامر، قبل أن يزيد من سرعة سيارته ويدهس الشرطي المذكور.

ونجا من الحادث، يضيف ذات الشهود، عنصر من عناصر القوات المساعدة كان برفقة الشرطي بعين المكان، فيما نقل المصاب على وجه السرعة الى المستشفى الاقليمي محمد الخامس باسفي لتلقي الاسعافات الاولية .

وفي نفس السياق، أكد الشهود، أن السائق “المتهم” هو ابن رئيس جماعة قروية باقليم اسفي، لافتين أنه كان في حالة غير طبيعية، كما كانت بحوزته كمية من الخمور داخل سيارته.

هذا وقد كشفت الفحوصات الطبية التي تم اجراؤها على الضحية فور نقله الى المستشفى الاقليمي، اصابته على مستوى الراس والكتفين والقدمين، ما دفع عدد من المتتبعين الى التساؤل بالقول: إلى متى سيضل “أبناء الفشوش” على هذه الممارسات التي تستهدف رجال الامن والسلطة دون أية متابعات قضائية ؟

ما رأيك؟
المجموع 25 آراء
19

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. اتمنى الا يتنازل الشرطي عن متابعة هذا المعتوه حتى ينال عقابه وزيادة والله وخا يكون شكون ما يكون حتى تحكم عليه المحكمة وينا جزاءه قلة الحياء ما بقى لا احترام وعلى اعتبار لرجال الامن وهذا شاءع في بلادنا والله لو كانت دولة غربية لحكم عليه باقصى العقوبات باز للي مايحشم سكران وهاز معاه الشراب يجب الضرب بيد من حديد يديه ليت زمان سجون عين علي مومن ووطيطة والعادر وعيرها يعود حيث لايوجد لا الدجاج محمر ولا لانتيرنيت بل الاعمال الشاقة جدا وجر المحراث وغيرها حتى لا يقدر احد على تخطي حدود العدالة وتنتهي او على الاقل تنقص الجريمة واكرر اتمنى الا يتنازل الشرطي عن القضية.

  2. لو كان بامريكا لقتل فى الحين بقوة القانون فقط لانه قيل له قف فلم يقف بل زاد فى السرعة وكاد يقتل دورية امنية غايتها وهدفها المنشود فى الاول والاخير خدمة الوطن وحماية ارواح المواطنين . فى زمن مضى كنا نسمع بالشرطى ونرتجف .

  3. غايبقى فيا هاد الشرطي مسكين من المستحيلات أنه غايخذ حقو من إبن رجل السلطة

  4. أتمنى ألا يتنازل الشرطي عن حقه وأن تأخذ القضية مجراها الطبيعي لكي يكون هذا الإبن المتهور عبرة للجميع ولكي نشعر من جديد أننا في بلد الحق والقانون

  5. المواطنون اصبحوا لا يقبلون الاستعباد والشطط في استعمال السلطة.

  6. شرطي المرور هو (حيط لقصير) في هدا البلد فلو علم هدا الصعلوك ان القنون يسري على جميع ما فعل هدا ،ابن رءيس جماعت قروربة يتجرء ان يقوم بهده الافعال ههههه ما رءيكم ان كان ابن قائد ،عامل او ،،،،،،،،، ربما فعل اكتر،لهدا كل المغاربت على لسانهم (لما عندو سيدو عند لالاه)فماداما اناس متشبتين بهده الاراء لن يتغير شى في دالك البلد،لسوء الحض فهمو الحريت بمفهوم اخر،في الدول الغرببت ادا تجرء احد ان يفعل ما فعله هدا الموسخ لا ادا اثمن هو ومن معاه،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق