مواطن يحاول إضرام النار بجسده داخل عمالة الجديدة

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

أحمد مصباح - هبة بريس

بعد أن يئس في الحصول على وثيقة إدارية، حاول مواطن، اليوم الجمعة، إضرام النار في جسده، وسط عمالة إقليم الجديدة.

وحسب وقائع النازلة، فإن مواطنا كان وجه، سنة 2015، طلبا إلى عامل إقليم الجديدة السابق، معاذ الجامعي، في موضوع الحصول على “رخصة الثقة”، لتمكينه من سياقة سيارة الأجرة. وقد أحالت السلطة الإقليمية الأولى طلبه، للاختصاص، على قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق. ومنذ ذلك الوقت، وهو يتردد على القسم العاملي المختص، والذي كان يعده في كل مرة خيرا، و.يطلب منه معاودة القسم العاملي في وقت لاحق.. إلى أجل غير مسمى.

وبعد أن وصل مرحلة اليأس، سيما في غياب أي رد من عمالة الجديدة، وخاصة أن مواطنين أمثاله، ممن تقدموا بطلبات في الموضوع، قد استفادوا من “رخصة الثقة”، قرر المواطن وضع حد لحياته. حيث توجه، صباح اليوم الجمعة، إلى مقر عمالة إقليم الجديدة. وبعد أن تجاوز نقطة المراقبة عند مدخل العمالة، التي يشرف عليها أفراد من القوات المساعدة، وكذا، تجاوز مكتب الاستقبال، أخرج من تحت ملابسه قنينة مملوءة بالبنزين، حاول سكبها على جسده، لكن موظفا بالعمالة انتبه إليه، وارتمى عليه، وانتزع منه المادة الحارقة. وقد جرى التحفظ عليه داخل مكتب تابع لقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق، إلى حين حضور دورية أمنية، أوفدتها الدائرة الثانية، إلى جانب سيارة إسعاف، ناهيك عن عناصر من أفراد القوات المساعدة، عاملين بمقر العمالة.

وقد خلق الحادث حالة استنفار وسط السلطات الأمنية، وارتباكا لدى الموظفين العاملين لدى مختلف الأقسام والمصالح والمكاتب العاملية.
هذا، وقد شد المتدخلون، وعلى رأسهم رئيس قسم الشؤون الداخلية بخاطر المواطن، وتهدئته.

وبتعليمات نيابية، استمعت الضابطة القضائية لدى الدائرة الأمنية، صاحبة الاختصاص الترابي، في محضر قانوني، إلى تصريحات المواطن حول أسابا وملابسات إقدامه على محاولة الانتحار بإضرام النار في جسده، باستعمال قنينة بنزين.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في حوادث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

“سيكليس” يضع حدا لحياته بطنجة في ظروف غامضة

اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس  أقدم شخص في الثلاثينيات من العمر صباح اليوم الجمعة 19 أ…