محلل سياسي : البحث عن الامتيازات والمعاشات والبونات والسفريات اسمى مرامي ممثلي الأمة.

5
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، أن الملك محمد السادس، سيترأس يوم غد الجمعة بمقر البرلمان، افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية العاشرة.

 وتفتتح الدورة البرلمانية وسط توقعات بدورة ساخنة وذلك في ظل تصعيد النقابات من الاحتجاجات الاجتماعية، والصراع بين الأغلبية والمعارضة.

 الأستاذ والمحلل السياسي عمر الشرقاوي تفاعل مع الدخول التشريعي الجديد بتدوينة فيسبوكيية عبر من خلالها عن انتظاراته من ممثلي الأمة داخل قبة البرلمان .

 وقال الشرقاوي في تدوينته “بمناسبة الدخول هل يستحق البرلمان ميزانية 90 مليار سنتيم التي تدفع له سنويا من جيوب دافعي الضرائب؟ هل يستحق مقاسه النحيف السلط الدستورية الواسعة التي يتوفر عليها؟ هل يستحق المغاربة برلمانا ينشغل أعضاؤه بتامين مستقبلهم ومعاشاتهم وينسون تمثيل الأمة والدفاع عن مصالح المواطنين؟.

 وأضاف الشرقاوي “بدون شك يوم الجمعة ستشهد افتتاح السنة التشريعية السابعة بعد دستور 2011، بكل صراحة لا أتوقع مفاجئات سارة تصدر عن هاته المؤسسة، وأنا مؤمن باستمرار طغيان الروتين التشريعي والرقابي بدون روح سياسية، وسيظل البحث المستمر عن الامتيازات والمعاشات والبونات والسفريات بدون جدوى اسمى مرامي ممثلي الأمة.”

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

5 تعليقات

  1. أيمن الرباطي

    في 20:20

    السلام عليكم
    والله ما كدبتي .هادشي ليكاين

  2. حكييم

    في 21:07

    كفى من الاستهزاء موسسات الدولة و دع الخلافات الشخصية في منأى عن ذلك لتعزير الديمقراطية و ثقافة التعايش و التشارك

  3. فتحي

    في 21:36

    دار لقان ستبقى على حالها طالما الشعب ناءم ورزقه يوزع امام عينه في التنمية في الصحة في التعليم في الشغل في السكن في التغطية الصحية والتقاعد…. كل عام نرى الجمل يتمخض ولايلد الا فارا

  4. رشيد

    في 06:27

    الحل ليس بيد البرلمان وليس هو المشكل بل الشعب النائم هو الذي يشجع منعدمي الضمير على امتطائه للوصول إلى المناصب والجاه كلما زاد وعي الشعب كلما زاد الضغط على الحكام .

  5. مواطنة

    في 07:57

    حنا نخدمو و نخلصو الضرائب و زيد الاقتطاعات و زيد ضرائب جديدة هاد العام و هما ياخذوها باردة !كتسرقو عرق اكتافنا و حنا ما مسامحينش غدا قدام الله. حيث صراحة تقهرنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

اللجنة الرابعة: المجتمع الدولي يجدد دعمه القوي والواضح لمغربية الصحراء

اختتمت، الأربعاء، المناقشات حول قضية الصحراء المغربية من قبل اللجنة الرابعة للجمعية العامة…