شاب يتهم صديقه بمحاولة ذبحه بسبب مبلغ “38 مليون سنتيم” (+فيديو)

هبة بريس - رضى لكبير

“إياكم والثقة في أصدقائكم …”، بهاته العبارة الصغيرة التي أعادها لأكثر من مرة، تحدث الشاب “أنس ب” لجريدة “هبة بريس” يروي من خلال تصريحه قصته الواقعية بألم كبير وبإحساس بالغدر والخيانة من طرف أقرب وأعز أصدقائه، بعدما اتهمه بالاعتداء عليه بسيف ومحاولة ذبحه بسبب مبلغ “38 مليون سنتيم”.

وتعود تفاصيل قصته المثيرة حسب الشاب “أنس” في تصريحه للجريدة إلى صداقة جمعت بينه وبين شاب يدعى “معاذ” منذ سنة 2015، حيث تقاسما معا الأفراح والأحزان ومرحا معنا أثناء سفرياتهم الطويلة حتى ظن أن الثقة حليفة علاقتهما ورائحة الغدر لا وجود لها، قبل أن يكتشف يوم الجمعة الماضي أن كل الأيام الوردية التي مرت بينهما لم تعدو سوى أن تكون لدغة أحلام وقصص أفلام لا أساس لها في الواقع.

“أنس”، الذي يرقد الآن بأحد المصحات الخاصة بالدار البيضاء، كشف في ذات التصريح للجريدة أن الواقعة تعود ليوم الجمعة الماضي مع صديقه “الوفي” الذي يمتهن حرفة “السمسرة” في السيارات الفارهة، حيث أخبره بأن لديه سيارة فخمة من نوع “GOLF 7 gtd” تبلغ قيمتها 38 مليون سنتيم وما عليه سوى أن يجلب المبلغ المالي برفقته ويتسلم السيارة، وهو الأمر الذي وافق عليه “أنس” وذهب بالمبلغ المذكور لمنزل صديقه لمنطقة البرنوصي.

وأضاف الشاب “أنس” الذي يشغل منعشا عقاريا رفقة والده، أنه تفاجأ لحظة وصوله لمنزل صديقه بالبرنوصي بأمور غريبة وأشياء غير طبيعية تحدث، حيث أخبره بأن السيارة قادمة في الطريق وما عليه سوى الإنتظار قليلا من الوقت، قبل أن يطلب منه بعد ذلك النزول للأسفل لمشاهدة سيارة أخرى من نوع “BMW”، وهو الأمر الذي وافق عليه حيث لم يكن يظن أن صديقه يعد له كمينا من أجل الاستيلاء على المبلغ المالي الذي بحوزته.

وأضاف مسترسلا أنه في اللحظة التي نزل لمشاهدة السيارة خرج شخص ثاني من المكان وقام بضربه على الرأس بقطعة حديدية قبل أن يقوم صديقه بتمرير السكين على عنقه في محاولة لذبحه من الوريد إلى الوريد حسب قوله دائماً، مضيفا أن إنطلق في الصراخ بأعلى قوة والدم ينزف من جسده في المنزل الذي كان يتواجد به تلك اللحظة أب صديقه حسب قوله، حيث تم لفه بعد ذلك في قماش وحمله في الصندوق الخلفي للسيارة ونقله لأحد المصحات الخاصة بالدار البيضاء.

هذا ولم يتسنى لنا الحصول على رأي الطرف الثاني في الموضوع الخطير ليبقى الأخير مفتوحا على جميع الإحتمالات، كما يظل أيضا باب الجريدة مفتوح للطرف الثاني من أجل التواصل معنا وتقديم روايته في الموضوع.

إليكم الفيديو :

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق