“توفيق بوعشرين” يحضر بالقوة للمحكمة وملفه امام  الامم المتحدة

5
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ البيضاء

امرت المحكمة  بإحضار توفيق بوعشرين بالقوة العمومية، بعد أن أصر دفاع المطالبات بالحق المدني على حضوره.

وقد تم إحضار بوعشرين بالقوة العمومية، بعد أن تم أولا، إرسال أحد رجال الشرطة عبر النيابة العامة لإخباره بأمر الحضور لكنه رفض.

ويسجل دفاع المشتكيات، إن بوعشرين يرفض الحضور لأنه لا يملك القدرة على مواجهة التهم المنسوبة إليه

وانتهت قبل قليل مرافعة امبارك المسكيني عن دفاع المشتكيات والمطالبات بالحق المدني فيما ستتولى المهمة ايضا فتيحة اشتاتو عن نفس الطرف

الى ذلك اوردت مصادر متطابقة أن دفاع الصحافي توفيق بوعشرين، تقدم بشكاية لدى محكمة النقض ضد الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بالدارالبيضاء، يتهمونه من خلالها بـ”تعريض موكلهم للتعذيب النفسي”.

واكدت ذات المصادر ان الشكاية جاءت على ضوء ما يتعرض له مالك جريدة “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24″ من عنف وإهانة من طرف دفاع المطالبات بالحق المدني”.

وفي سياق متصل قال عضو منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، ولجنة الحقيقة والعدالة في ملف الصحافي توفيق بوعشرين، محمد رضا، إن “المحامين الدوليين في ملف توفيق بوعشرين وضعوا شكاية لدى مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بخصوص هذا الملف”.

وتابع محمد رضا خلال ندوة امس أن “من بين المرتكزات التي يستند عليها المحامون الدوليون في ذلك هو أن توفيق بوعشرين معتقل بشكل تحكمي ومخالف للقوانين المغربية الجاري بها العمل في البلاد”.

 

 

ما رأيك؟
المجموع 25 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

5 تعليقات

  1. أتعاب المحامي وضميره المهني

    في 20:51

    يمكن لمن لديه إمكانيات مالية أن يجند إلى جانبه محامين من جنسيات مختلفة، وأن يختار من بين محاميي المغرب الأكثر ضجيجا والأكثر جرأة، حتى لا نقول كلمات أخرى تتناسب مع العبارات السوقية التي لم يعد هناك تردد في التفوه بها أمام الملأ، كي يقنع الناس بما هو غير مقتنع به.. ويمكن أيضا أن يرفع شكايات إلى الأمم المتحدة وإلى الاتحاد الأوربي وإلى الكونغريس وحتى إلى الكنيسيت… لكن المعزة لا تطير وجميع المغاربة يعرفون ذلك، ويعرفون أكثر من ذلك أن مقالات التملق والتهليل لذوي النعمة لا يمكن أن تجعل من صاحبها “مناضلا” يراد إخراسه، وأن “فبركة” ملف من طرف أية جهة لا يحتاج إلى إقحام عدد من السيدات ضد سمعتهن وكرامتهن وشرفهن، مع ضمان تواطئهن جميعا ضد “المناضل”، باستثناء من تم ترغيبهن أو تهريبهن.. الأمم المتحدة سترسل “قوات لحفظ السلام” إلى المحكمة حماية “لمشاعر” المتهم ومساندة لبعض المدافعين على جعل المعزة تطير رغم أنف الواقع ، وبقوة ضخامة الأتعاب التي تنتفخ من أجلها الأوداج…

  2. عبد الله

    في 07:53

    إلى السيد المدافع عن الظلم أعلاه (ألعاب المحامي إلخ)

    حول عبارة وجميع المغاربة يعرفون ذلك.. و يعرفون أيضا إلخ إلخ..

    من فضلك تحدث عن نفسك و عبر عن ما يخالج صدرك و دافع عن الظلم بكل أريحية لكن لا تقل كل المغاربة يعرفون ذلك. و كل المغاربة يعرفون أيضا.. أنا مغربي و أرجو أن لا تتكلم باسمي و اسم عائلتي الذين هم مغاربة. نحن لا و لن نقف مع الظالم

    و القضية مازالت في المحكمة فلا تستعجل على الظلم

  3. ملاحظ

    في 10:03

    المحامين الدوليين لادوا بالفرار عندما اشتموا رائحة الورطة التي سيجدون أنفسهم فيها، وبالطبع بعد أن حصلوا على مئات الالاف من الدولارات وكل هذا تمويه فقط. فهم يعرفون طبيعة القضية وحقيقتها … انتهى الكلام

  4. Slaoui

    في 18:01

    عْلى مالو بواحدو داير دولة؟!

  5. Slaoui

    في 18:57

    خاص الجريدة العتيدة هبة بريس تبقا تنشر مقالات ومواضع واقعية ومنطقية!ولكن باش تقول أن ملف شخص إغتصب وباع وشرى في موظفات دياولو، أن ملفه وصل إلى الأمم المتحدة؟! واه، واش حاسبين المغاربا كايكلو التبن؟ وحاولو علينا!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

بعد فضيحة “راقي بركان”…برلمانية تطالب بإقفال “حوانيت الرقية”

 عبرت حنان رحاب، برلمانية عن حزب الإتحاد الإشتراكي، عن أسفها العميق من اعتبار بعض أصدقائها…