سطات:21 مشروعا لمحاربة الفقر والإقصاء الاجتماعي

هبة بريس - سطات

صادقت اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية لإقليم سطات على 21 مشروعا خلال اجتماعها الثاني برسم سنة 2018 الذي تراسه خطيب الهبيل، عامل إقليم سطات، بحضور رئيس المجلس الإقليمي، و السلطات المحلية والمصالح الخارجية ورؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية، وقد خصص هذا الاجتماع الذي ياتي للتداول في المشاريع المقترحة من طرف اللجن المحلية للتنمية البشرية موضوع المبادرات المحلية للتنمية البشرية الخاصة بالأحياء المستهدفة من طرف برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري برسم سنة 2018.

وفي كلمة له بالمناسبة ذكر عامل الإقليم بالخطوط العريضة للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2019-2023 التي تم عرضها أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله ، مؤكدا على نجاعة الورش الملكي المفتوح باستمرار ودوره في رفع مجموعة من التحديات الاجتماعية كمحاربة الفقر و الهشاشة والإقصاء الاجتماعي، في أفق تحسين ظروف العيش للفئات المستهدفة على مستوى الاقليم، وذلك بإشراك جميع الفاعلين في إنشاء مشاريع تنموية تهدف بالدرجة الأولى خدمة المواطن.

وتضمن جدول أعمال الاجتماع التداول في شأن مشاريع برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري برسم سنة 2018، والتي تستهدف 5 أحياء حضرية بجماعات سطات ابن أحمد والبروج، بالإضافة الى دراسة والمصادقة على مشروع اقتناء حافلتين للنقل المدرسي وعلى ملحق اتفاقية شراكة.

وبعد النقاش تمت المصادقة على 20 مشروعا في إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري، موزعة حسب الأحياء المستهدفة كالتالي 10 مشاريع بمدينة سطات، 7 مشاريع بمدينة ابن أحمد و3 مشاريع بمدينة البروج، بالإضافة الى المصادقة على مشروع اقتناء حافلتين للنقل المدرسي. وقد بلغ الغلاف المالي الإجمالي لمجموع المشاريع المصادق عليها من طرف اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، خلال هذا الاجتماع، 6.220.785,72 درهم بلغت مساهمة المبادرة 5.860.100,80 درهم.

وبالمصادقة على هذه المشاريع، فإن حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم سطات خلال الفترة الممتدة من 2005-2018، بلغت 722 مشروعا يستهدف أزيد من 213 ألف مستفيد ومستفيدة باستثمار إجمالي يقدر 529 مليون و263 ألف درهما ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بنسبة .56%

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق