الحصيلة الشهرية لسريات الدرك الملكي بإقليم مولاي يعقوب و فاس‎

هبة بريس

سجلت مراكز الدرك الملكي بإقليم مولاي يعقوب وفاس خلال شهر شتنبر المنصرم حصيلة شهرية وصفت بالمهمة، وذلك في إطار حملاتها التطهيرية الشرسة و الهادفة إلى زجر مرتكبي الجريمة بمختلف أنواعها ومسمياتها، ومن أجل الحد ومحاربة كل الظواهر الاجرامية وكذا مطاردة كل المبحوث عنهم.

وحسب مصدر مطلع ل “هبة بريس” ، فإن حصيلة تدخلات سريات الدرك الملكي لمولاي يعقوب وفاس تجلت من توقيف حوالي 100 شخصا من بينهم مروجي المخدرات و المبحوث عنهم في مختلف القضايا الإجرامية، و حجز كذلك حوالي 8 كيلو غرام من مخدر الشيرا، وحوالي 94 كيلو غرام من مادة الكيف، و ضبط أيضا حوالي 5 كيلو غرام من مادة “طابا”. مشيرا الى ان حصيلة الموقوفين وحجم المواد المحجوزة وعدد العمليات المفككة كلها معطيات ملموسة، كانت وراء الارتياح الذي خلفته مجمل هذه الحملات سواء منها تلك التي تطال تجار المخدرات أو التي تتعقب مقترفي بعض الجرائم الأخرى في صفوف الساكنة ولدى الرأي العام، و أضاف كذلك أنه تم تقديم جميع المتهمين أمام النيابة العامة من أجل النظر في ما نسب اليهم .

يذكر، ان قيادة الدرك الملكي لإقليم مولاي يعقوب و فاس عملت الى اعطاء تعليماتها الصارمة لمختلف وحداتها من أجل الحد من ترويج كافة السموم والضرب على أيدي كل من سولت له نفسه التلاعب بعقول الشباب و المساس بأمن الوطن.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق