زيان يحتضن المكفوفين المعطلين ويصرح ”أموال موازين كان بإمكانهم يعطيوها لهوم“

هبة بريس ـ الرباط
نوه النقيب السابق لمهنة المحاماة والأمين العام الحالي للحزب الليبرالي الحر،  محمد زيان، بالأطر القوية التي يعرفها المغرب بفئة المعاقيين والمكفوفين، معتبرا أنهم قادرين على القيام بمهمات قوية لا يمكن للشخص العادي أن يقوم بها.
وأعطى محمد زيان المثال بعازف البيانو الشهير لودفيج فان بيتهوفن، معتبرا أن الأخير بدوره كان مكفوفا في حين أنه استطاع  على إنتاج موسيقى عالمية لم يقدر أحد لحد الآن على القيام بها.
وأضاف النقيب محمد زيان، خلال كلمته بالندوة الخاصة بالمكفوفين المحتجين فوق مبنى وزارة بسيمة الحقاوي والتي احتضنها مقر حزبه بالرباط، بأن المكفوفين يملكون مستوى قوي وعالي يمكنهم من تولي مهام ضمن سلك الشرطة خصوصاً على مستوى مهام الضابطة القضائية باستعمال حدسهم خلال التحقيقات البوليسية، إضافة إلى إمكانية توظيفهم بمهنة الطب حسب قوله.
واسترسل زيان في كلمته بمهاجمة مهرجان موازين معتبرا أن الأموال المخصصة له كان بإمكان الدولة تجميعها ومنحها للمعاقين والمكفوفين المعطلين عوض إهدائها لما سماهم ب”الكور“ (الأجانب) مقابل رقصهم وغنائهم لساعات معدودة أمام الشاشة.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق