”ناصر الزفزافي“ يقترب من حصد جائزة ”سخاروف“‎

هبة بريس - الرباط

تأهل القائد الميداني لاحتجاجات حراك الريف والمحكوم ابتدائيا ب20 سنة نافذة كعقوبة سجنية على مجموعة من التهم التي توبع بها جنائيا، إلى المرحلة النهائية لجائزة سخاروف لسنة 2018 التي يمنحها البرلمان الأوروبي.

وتأهل ناصر الزفزافي لنهائي الجائزة رفقة المخرج الأوكراني Oleg Sentsov، و منظمات للمجتمع المدني المشتغلة في حماية حقوق الإنسان وإنقاذ المهاجرين في المنطقة المتوسطية، حيث من المنتظر أن يتم الإعلان عن الفائز بالجائزة يوم 25 أكتوبر الجاري في ندوة ستعقد بمقر البرلمان الأوروبي .

وكان ناصر الزفزافي قد كشف أمام القاضي خلال أطوار محاكمته رفقة معتقلي حراك الريف، بأن الاحتجاجات كانت بالأساس تطالب بمطالب اجتماعية متمثلة في التطبيب والعيش الكريم وتوفير فرص الشغل للشباب، نافيا مجموعة من التهم المنسوبة إليه.

ما رأيك؟
المجموع 26 آراء
12

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. كما منحت جوائز نوبل لمجرمي الحرب فلا استبعد أن تكون هذه الشطحة السياسية لليسار الأوروبي في منح هذه الجائزة لشخص نازي في شكل الزفزاف. حينما يتم تكريم النازيين فاعلم ان كل مبادىء الغرب تتبخر . من الأحسن تغيير اسم الجائزة الى مسمى مناضلو النازية الجدد وبهذا سوف نكون مقتنعين بان ساخاروف بريء من التزفزيف. مهزلة البرلمان الأوروبي

  2. بدآ بعض الإخوة يتخوفون من نيل ألزفزافي هذه الجائزة التي يستحقها بجدارة واستحقاق…هذا الشخص الآسطورة خرج إلى الشارع ليطالب بمستشفى جامعة فرص شغل للشباب.لم يسرق لم ينهب مال الدولة.20 سنة سجنا. اللصوص ناهبي أموال يفعلون ما يشاءون..هذا هو حال المغرب الغير النافع..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق