وزارة الحقاوي تكشف عن روايتها حول اعتصام المكفوفين

هبة بريس ـ الرباط

خرجت وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بروايتها حيال اعتصام المكفوفين على سطح الوزارة و بعد وفاة الكفيف المجاز صابر الحلوي، أمس الأحد، إثر سقوطه من سطح المبنى.

وقالت وزارة الحقاوي  إنها “لم تسمح باقتحام مبنى الوزارة من طرف المكفوفين المحتجين، كما يتم الترويج له، وإنما اقتحم المعنيون باب الوزارة خارج أوقات العمل، بعد كسر الباب الحديدي والباب الزجاجي، وقد وثقت كاميرا المراقبة ذلك”.

ونفت الوزارة الاتهام الموجه إليها بتجاهل المعتصمين، مشيرة إلى أنها “حرصت منذ أول يوم على فتح كافة قنوات الحوار الممكنة، سواء بالتواصل المباشر مع ممثلي المعنيين أو بالمحادثات الهاتفية، قبل أن تباشر السلطات المحلية حوارها مع المعتصمين، نظرا لخصوصية الوضع أمنيا، حيث تم عقد سلسلة من الاجتماعات الحوارية لم تفض إلى أي نتيجة جراء استمرار تشبتهم بمطلب التوظيف المباشر والاستثنائي”.

كما نفت تجاهلها “السلامة الجسدية للمعتصمين”، لافتة إلى أنها “بتشاور مع الجهات المختصة، فقد طلبنا مرارا الجلوس إلى طاولة الحوار، وشددنا على ضرورة نزولهم عن السطح خوفا على سلامتهم، خاصة أنهم قد أغلقوا الأبواب من الداخل، مما عقد من مهمة السلطات المعنية”.

وشددت وزارة الحقاوي على أن “باب الوزارة مفتوح للحوار كما كان دائما، وهذا ما وقع بالضبط مباشرة بعد واقعة اقتحام الوزارة من طرف مجموعة من المكفوفين صبيحة الأربعاء 26 شتنبر 2018، وصعودهم سطح البناية، حيث تم التأكيد على الاستعداد الدائم لمواصلة الحوار، على أساس نزولهم من السطح تأمينا لسلامتهم الجسدية، الشيء الذي تم رفضه من قبلهم”.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. حكومة فاشلة فشلا دريعا ووزارتك اكبر وزارة فاشلة عرفها المغرب مند الاستقلال لو كنتم في دولة تحترم نفسها لقدمتم استقالتكم فوريا ودون تعقيب ودون تغريدات ودون شرح ما يجري وراء الكواليس بينكم وبين المحتجين المكفوفين الان يمنكنك ان تقولي ما شئت لانه تعرفين انه لا يوجد اي واحد يتابعك قضائيا المكفوف الذي قضى نحبه هو دكتور وربما كثير من الوزراء والبرلمانيون لا يتوفرون حتى على اذنى شهادة دراسية معضمكم جهلة ولا تؤمنون ولا حتى تتقبلون الجلوس مع اصحاب الشواهد العليا لانهم اتقل وزنا في الثقافة والعلوم والقوانين لهذا تتجاهلوهم لانكم محرجون منهم

  2. بطبيعة الحال دائما بعد كل فضيحة لمؤسسة عمومية : انتظروا يا جمهور المغاربة الرواية المفبركة التي تُلمع صورة المؤسسة، وتُلمع صورة المسؤولين “الملائكيين” المعصومين من الخطأ.
    وتُلقي كامل اللوم والمسؤولية على الضحية.
    مسؤولونا بعيدون كل البعد عن جميع الانتقادات!! هههههههه
    في المغرب لا يحكمنا بشر، وانها تحكمنا ملائكة نزلت من السماء!!!هههههههههخخخخخخ.

  3. بعد كل فضيحة لمؤسسة عمومية، انتظروا يا جمهور المغاربة الرواية المفبركة التي تُلمع صورة المؤسسة وصورة المسؤولين وتبرئهم، وتلقي كل اللوم والمسؤولية على الضحية.

  4. صراحة الله يحسن عوأن هده الفئة
    فحق لهم على عاتق الدولة و المجتمع التوظيف
    نحن الأصحاء (الحمد لله على كل حال ) نعاني الأمرين في تدبر و تدبير معيشتنا العملية و حياتية

  5. أقل ما يجب على الوزيرة المعنية فعله هو الاستقالة.ولكن ذلك لن يحدث لأن هذة الجماعة متشبتة بالمناصب و المكاسب و….وكل شيء باسم الدين!!!منافقين..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق