مغنية طنجاوية تتحدى المغاربة وتشارك الى جانب الاسرائيلية “ايتا الكيام”

هبة بريس - الرباط

 

يرتقب أن تشارك المغنية المغنية المغربية “عبير عابد” المنحدرة من مدينة طنجة، إلى جانب المغنية الإسرائيلية من أصول مغربية نيتا الكايام في حفل مقام يوم 11 نونمبر المقبل، بمدينة “موريال” الكندية ، ما أثار غضب نشطاء مناهضين للتطبيع الثقافي مع اسرائيل .

الحفل الغنائي سينظم في مسرح “ريالطو”، في إطار مهرجان تنظمه مجموعة اليهود المنحذرين من شبه الجزيرة الإيبيرية، وسيعرف حضور عابد المنحدرة من مدينة طنجة، وبرئاسة شرفية لسفيرة المغرب بدولة كندا.

جدير بالذكر الى أنها ليست المرة الأولى التي يشارك فيها فنانون مغاربة في مهرجانات فنية ذات بعد ثقافي في اسرائيل او خارجها وبحضور السرائيليين او بتنظيمهم ، مثل نبيل عيوش، الذي شارك مؤخرا في مهرجان حيفا السينمائي، ما خلف جدلا واسعا مؤخرا.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. وما العيب في ذلك خصوصا والمغنية اسراءيلية من اصول مغربية الا يوجد بيننا اسراءيليون يعيشون بسلام (خاصكوم غير متكتبو بقيتو بلا شغل).

  2. لا أرى مانعا في ذلك، لا لخلط السياسة والرياضة.متمنياتي بالتوفيق للمغنيتين.

  3. على حساب اذا كان لا يهمك ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من ويلات على يد الصهاينة وقتها من حقك أن تقول أوتفعل ما شئت ولكن لازم أن تعرف أن الأكثرية في المغرب يكرهون صهاينة إسرائيل ومن يحبهم

  4. صحافة الا مهنية للاسف
    المغنية التي تقول انها اسرائيلية هي يهودية من اصول مغربية وسبق لها الغناء اغاني عريقة مغربية وثانيا لا يوجد اي مشكل في مشاركة فنانين يهود تظاهرات لانهم شعب له الحق في العيش لانه انسان مثلنا ولا نتكلم عن الحكومة الاسرائيلة فساعتها يييمكن القول انه تطبيع يا جهلاءء

  5. ألى تتذكرون الاسراءلية التي أرضعت طفلا فلسطينيا. والطبيب الجراح الذي ينقد حياة فلسطينيين… يجب أن نفهم قبل أن ندفع. الإنسان في كفة والسياسي في كفة اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق