اسبانيا والمغرب يتفاوضان على اعادة آلاف القصر المغاربة

هبة بريس ـ الرباط

افادت وزارة الداخلية الاسبانية ان  المملكتان المغربية والاسبانية تجريان مفاوضات لاعادة آلاف القصر المغاربة الى بلادهم بعد أن تسللوا الى اسبانيا بدون أسرهم.

وبحسب متحدث باسم الداخلية الاسبانية فإن وزير الدولة للهجرة كونسيولو رومي لاحظ حينها “ارادة طيبة” لدى السلطات المغربية حيال ترحيل محتمل لهؤلاء القصر.

وفاق عدد المهاجرين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما ودون سند أسري عشرة آلاف في اسبانيا، بحسب ما أعلنت وزيرة الصحة الاسبانية كارمن مونتون في 5شتنبر . وتم تسجيل 70 بالمئة منهم باعتبارهم مغاربة بحسب الحكومة.

وتمت اثارة وضع هؤلاء القصر المغاربة أثناء اجتماع بين ممثلين عن البلدين في الصويرة في 14شتنبر .

وهناك آلاف الأطفال والفتيان وضعوا حاليا تحت رعاية الادارة الاقليمية في الاندلس، ومدينتي سبتة ومليلية اللتين وصلوا منهما قادمين من المغرب.

وبحسب احصائيات وزارة الداخلية فان 41 الفا و594 مهاجرا دخلوا بطريقة غير شرعية اسبانيا بين يناير وسبتمبر 2018.

ووصل أكثر من 36 ألفا منهم عبر البحر على مراكب متداعية في حين تمكن نحو خمسة آلاف من عبور الحدود البرية التي تفصل سبتة ومليلية عن المغرب.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. قانونيا ليس لإسبانيا الحق في قبولهم ما داموا قصرا فالاوربي ادا أعطى لابنه القاصر الخمر فسيتم متابعته و لكن عندما يصبح راشدا فلا أحد يتحكم فيه و كدلك على المغرب ان يحاكم كل أب أو أم لم تخبر باختفاء احد أبنائها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق