ماء العينين : أين مجلس المنافسة الذي يُنتظر أن يراقب الشركات حتى لا تستفرد بالمستهلك

هبة بريس ـ الرباط

يعتبر مجلس المنافسة مؤسسة عمومية تتمتع بالاستقلالية الإدارية والمالية، يضم في تركيبته جهازا إداريا متنوعا، ويتوفر على موارد مالية عامة وخاصة، وقد أسندت إليه عدة اختصاصات تقريرية في مجال المنافسة، كانت إلا حدود سنة 1914 بيد الحكومة، إلا أن عدم تعيين أعضائه إلا حدود الساعة ترك فراغا في السوق ضحيته المنافسة الشريفة والمستهلك.

البرلمانية امينة ماء العينين والقيادية بحزب العدالة والتنمية اعادت بالحديث عن مجلس المنافسة للواجهة من خلال تدوينة فيسبوكية تحمل اشارات لجهة بعينيها  

وقالت الاخيرة “تسجل أسعار البترول ارتفاعا واضحا في السوق العالمية،وهو أمر مرشح للتصاعد.وقالت امينة ماء العينين ” قبل ان تردف بالقول

“السؤال الحارق: أين مجلس المنافسة الذي يُنتظر أن يراقب الشركات حتى لا تستفرد بالمستهلك المغربي؟”

واضافت بالسؤال  ” لماذا لا يزال المغرب اليوم بدون مجلس المنافسة على أهميته وحساسية الأدوار المنوطة به؟

 

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. البلاد اختي ماء العينين خاربة لهذه الاسباب لاشيء سوف يتغير الان ولا في المستقبل الله يجيب العواقب سليمة هاذ البلاد واقيلا ناسها مابغاوش ليها الخير باقب

  2. برلمانية من الحزب الحاكم وزير الحكامة والشؤون العامة ينتمي إليه تتساءل عن غياب مجلس المنافسة. والله ان هذا لضحك على الدقون فمن يشرع القانون ومن يقترح أعضاء المجلس ربما الملكة اليزابيث
    سيرو قلبو على من تضحكون يا حزب الاوهام وتجويع الشعب من أجل مصالحكم الجنسية والمالية.

  3. انا كمواطن انتظر ان يخرج هذا المجلس الى الوجود و ان يقوم بواجباته ( منافسة شريفة و لثمنة معقولة ) نريد من يحمينا من بطش الشركات المفترسة

  4. الجواب هو؛ أين من سيراقب مجلس المنافسة؟ ومن سيراقب مراقب المجالس المذكورة؟؟؟ ،،، إلى آخره… والخاسر هو المواطن المُسْتَهْلَك.

  5. مجلس المنافسة خرافة والدليل تكالب المحتكرين ورفع الاثمنة عند المناسبات .مثلا .ارتفاع ثمن الطماطم بمناسبة شهر رمضان والدليل ماعرفته الاثمنة خلال شهر رمضان الذى قضى وانقضى بفعل المضاربة . ارتفاع اثمنة اكباش الاضاحى بشكل صاروخى فى الايام الاخيرة قبل العيد . اليس مجلس المنافسة خرافة ؟ نحن شعب لا نحترم المستهلك ولا يهمنا ان يهلك . والقروض الربوية فى خدمة التنمية وبعدها المشنقة . هذه هى حقيقة الواقع المعيش خاصة شريحة المستضعفين من القوم الذين ليست لهم مناعة قوية لمواجهة لوازم الحياة الطبيعية . وعليكم وعلى مجلس المنافسة الدعاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق