الحكم على “بيدوفيل” مغتصب القاصرات بمدينة شيشاوة‎

محمد ضاهر - هبة بريس

قضت محكمة الاستئناف بمراكش ، في وقت متأخر من ليلة أمس الخميس، بأربع سنوات حبسا نافذة و 3 ملايين سنتيم غرامة مالية كتعويض للضحية في ملف قضية خديجة الحر، في حق البيدوفيل المغربي الأمريكي،بتهمة الاغتصاب وتصوير ضحاياه القاصرات وابتزازهن جنسيا بأحد الدواوير القروية بشيشاوة.

وكان المتهم قد مثل قبل ذلك أمام الفضاء بمحكمة الاستئناف بمراكش ، في أولى الجلسات المدعو ( ح،د) مغربي حامل للجنسة الامريكية، عمره 36 المتهم باغتصاب قاصرات وتصويرهن للاستمرار في ابتزازهن جنسيا، ومعتاد على استدراج القاصرات والتحرش بالنساء منذ 2014، بمنطقة مزوضة عمالة شيشاوة.

وقد حضرت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش جلسة اليوم ،وتدعم حق المغتصبات وانها كلفت محاميا بذلك.

ويذكر أن ملفا اخرا حول الاستغلال الجنسي للقاصرات سيعرض على محكمة الجنايات بمراكش يوم 26 يونيو الجارب ويتعلق الامر باغتصاب العديد من الطفلات تتراوح اعمارهن بين 07 سنوات و12 سنة وعددهن سبعة، وظهور ضحايا اخريات اغتصبن خلال سنوات 2010 و2014 ، من طرف فقيه بدوار بيحلوان بجماعة ستي فاضمة اقليم الحوز، هذا الفقيه الذي كان يغتصلب ويستغل ضهاياه جنسيا داخل المسجد.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. نطالب من السلطات المعنية أن تعيد النظر في هذا الحكم لأنه ليس عدلي وأن تشدده لكي يكون عبرة للجميع

  2. واحد يطالب بحقوقه فيتم اتهامه 20 سنة سجنا والاخر يغتصب ويبتز قاصرين ويحكم عليه بثلات سنوات ؟؟
    تبا له من قضاء والف تب لها من دولة حق وقانون

  3. السلام عليكم أّفٍّ لهم من دولة القانون ياإخواني تخيلوا معي مجرم عمره 36 سنة مع قاصر عمرها 7 سنوات داخل غرفة مغلقة لا تدري مامعنى ما يقع لها ٠ولهذا أحمل المسؤولية الأولى لأبآئهم والثانية للقضاء الظالم المرتشي هو أصل الفساد، يا إخواني لا تظنون بأن الله غافلا عما يقع للمظلومين من ظلم ،القاضي والظالم سيدفعون الثمن من أجسامهم بأمراض خبيثة حتى يذوقوا العذاب بما كسبت أيديهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق