فضائح المنتخبين .. دورة مجلس تتحول لحلبة مصارعة وقيادي يدهس ممثل سلطة بسيارته

لبنى أبروك - هبة بريس

يبدو أن عددا من المنتخبين والقياديين الحزبيين لم يستوعبوا بعد مضامين ابتوصيات الملكية، الداعية الى تحكيم حس المسؤولية والالتزام بخدمة المواطن والوطن دون تقصير أو تجاوزات.

مناسبة هذا الحديث، الفضيحة التي شهدتها دورة مجلس بن جرير الأخيرة، التي تحولت من اجتماع لمتاقشة مشاريع وقضايا تهم المنطقة والساكنة، إلى مباراة مصارعة شدت أنظار الكبير والصغير.

وحسب فيديو توصلت هبة بريس بنسخة عنه، فقد شبت مشاداة كلامية بين المعارضة “العدالة والتنمية” والأغلبية الممثلة في حزب الأصالة والمعاصرة، قبل أن تتحول إلى عراك قوي بين الطرفين.

وكشف مصدر مطلع لهبة بريس، أن أعضاء “البيجيدي” الذين يمثلون المعارضة، هاجموا الرئيس بشكل قوي، خلال جلسة أكتوبر التي عقدت قبل يومين، ما دفع بالاغلبية الى الرد دفاعا عن رئيسها، لتتحول الجلسة إلى مباراة مصارعة.

واستنكر مصدرنا، الوضع الذي آل إليه مجلس بنجرير، الذي كان يترأسه سابقا فؤاد عالي الهمة، قبل أن يلتحق بمنصب مستشار ملكي، لافتا إلى أن أعضاء المجلس أخذوا يعيثون في الأرض فسادا، بعد رحيل “زعيمهم”.

من جهة أخرى، وبنفس الاقليم، شهدت جلسة دورة مجلس جماعة “الجبيلات” التابعة لسيدي بوعثمان، حالة من الفوضى والحرب، التي انتهت بنقل أحد رجال السلطة الى المستشفى، واقتياد مستشار الى دائرة الأمن.

تفاصيل الواقعة، حسب عدد من الحاضرين، تعود الى تعمد القيادي “ح.ع” عن حزب التجمع الوطني للأحرار والمعروف بعلاقته مع مسؤولي وأعيان المنطقة، اقتحام قاعة الجلسة رفقة حراس شخصيين، لمنع التداول في ملتمس يطالب باستقالة رئيس الجماعة “م.ع” أي نجله

المعني بالأمر، ووفق الحاضرين، تسبب في حالة من الفوضى داخل القاعة ومنع بالقوة الأعضاء من الشروع في عقد الدورة، مدعيا أن أحد الأعضاء المعارضين لاستمرار الرئيس “ابنه”، موضوع مذكرة بحث بسبب إصدار شيكات دون رصيد.

وتعمد القيادي التجمعي الذي يتعنى بعلاقته مع كبار المسؤولين بالمنطقة، إخراج العضو المبحوث عنه والمنتمي لحزب الاصالة والمعاصرة بالقوة، كما أخرج رفقة حراسه الشخصيين أعضاء آخرين من المعارضين لاستمرار نجله بالرئاسة، قبل أن يتدخل “باميون” ويقدمون مقابل الشيكات للأمن لإطلاق زميلهم.

وتابع ذات الحاضرون، أن القيادي التجمعي ومن معه، انسحبوا من القاعة بعد احتجاجات الأعضاء على غياب الأمن والسلطة لردعه، حيث ترأس النائب الأول الجلسة وتداول الأعضاء في النقط المطروحة وفي مقدمتها المطالبة باستقالة الرئيس، ليتفاجأوا بعدها بزمن قصير، أن المعني بالأمر صدم خليفة “القايد” بسيارته الفارهة، وتسبب له في إصابات خطيرة، نقل على اثرها الى المستشفى.

الى ذلك، تجاوزات وفضائح هؤلاء المنتخبين دفعنا لطرح مجموعة من التساؤلات في مقدمتها:”هل بمثل هؤلاء سننجح في تحقيق مخطط الجهوية وضمان انتخابات نزيهة وسنعمل على اصلاح التعليم والصحة والادارة وسنحقق التنمبة المحلية والاقليمية والجهوية؟ وهل يلزمنا زلزال ملكي أشد من سابقه لردع عدد من المنتخبين ورجال السلطة التي تجاوزت فضائحهم أعمالهم ؟

ما رأيك؟
المجموع 24 آراء
17

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. من هم هؤلاء الذين يتعنى بهم هذا فهل هم الهة هذا الزمان ومن يكون هو نفسه هذا المتعجرف الذي تسبب غي حادثة سير متعمدة فهل هو من ينزل المطر الا يعلم ان زمان الظلم قد ولى وبلا رجعة لهذا يجب مقاضاته ومحاسبتة اشد الحساب على كل ما قام به خارج القانون وليكن من يكون (قلة الحياء).

  2. هكذا سيصبح المغرب بعد هجرة المغاربة الى الخارج :السلسلة الغذائية مثل الديدان تأكل بعضها البعض بعد الانتهاء من أكل الجثة.

  3. المواطنون المغلوبون على أنفسهم في واد والمتخبون في واد آخر. المواطن يبحث عن لقمة عيش وحياة مستورة كريمة والمنتخب يبحث عن الثروات والعيش الامبراطوري. لكن كل هدا سببه االمواطن الجاهل لمستقبله، فكيف له ان يصوت على مثل هؤلاء المجرمين.

  4. احزاب الفساد والانتهازية الاشرار والجرار يتكلمان ويترافسان على المصالح الشخصية والنهب والسرقة.
    الحمد لله الذي كشف لنا عن نواياهم ومقاصدهم وجعل كيدهم في نحورهم.
    قيادي من الحزب المطبوخ يقتحم قاعة الاجتماع رفقة حراس شخصيين لمنع اجتماع عام، انها قمة الندالة والانحطاط، اتفو اتفو اتفو.

  5. الحمد لله عندنا ملكية اما كل واحد غادي يبغي يحكم هاد البلاد ولو بحد السيف الله احفظ بلدي المغرب من كيد الكاءدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق