الدرك البحري يوقف قاربين متلبسين بجني الطحالب خارج الفترة القانونية‎

أحمد مصباح - هبة بريس

أوقف الدرك البحري بالجرف الأصفر، التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي للجديدة، بتنسيق مع المندوبية الإقليمية للصيد البحري، خلال عملية مراقبة روتينية على متن (patrouilleur)، الخميس الماضي، في عرض سواحل الجديدة، على بعد أقل من 3 أميال في البحر، قاربين عشوائيين، على متنهما 5 غطاسين، ومحملين ب530 كيلوغرام من الطحالب (les algues).

وقد قام المتدخلون بحجز القاربين غير القانونيين، وشحنتيهما من الطحالب، علاوة على المعدات (les compresseurs)، التي كان الغطاسون يستعملونها في عملية الجني في أعماق البحر. كما حررت الضابطة القضائية محضرا في النازلة، أحالته على المندوبية الإقليمية للصيد البحري بالجديدة.

وبالمتاسبة، فقد انطلق موسم جني الطحالب بالجديدة، لهذا الموسم، في 15 يوليوز 2018، واستمر إلى غاية 04 شتنبر الماضي، طبقا لقرر وزارة الصيد البحري.
وقد حددت الوزارة الوصية على القطاع “كوطا” الجني في سواحل الجديدة، في 15000 طن من الطحالب المبللة.

واستثناء، هذه السنة، فقد تم تمديد فترة الجني في سواحل الجديدة، بعد أن عرفت إضربات متكررة (15 يوما)، خاضها مهنيو القطاع في فترات متقطعة.
هذا، وظل بعض الغطاسين يجنون الطحالب البحرية، في عرض سواحل الجديدة، بعد انقضاء الأجل القانوني، الذي حددته وزارة الصيد البحري. حيث يقومون ببيعها في السوق السوداء، إلى بعض الخواص. ما جعل القيادة الجهوية للدرك الملكي للجديدة، تتدخل بقوة، بتنسيق مع المندوبية الإقليمية للصيد البحري بالجديدة، للتصدي لعمليات الجني غير القانونية، التي تتم خارج فترة الراحة اليولوجية، والتي باتت تهدد باستنزاف الثروة البحرية من منتوج الطحالب.
إلى ذلك، فإن مندوبية الصيد البحري بالجديدة، والمكتب الوطني للصيد البحري، قد تدخلا، بالاتفاق مع ممثلي مهنيي القطاع ، لتحديد ثمن البيع إلى الشركات المختصة، في 5 دراهم للكيلوغرام من الطحالب المبلل.

وتجر الإشارة إلى أن 80% من الطحالب التي يتم جنيها على المستوى الوطني، يتم تحويلها محليا، وثم تصديرها؛ فيما 20% يتم تصديرها على حالها.
وتستعمل الطحالب البحرية في صناعات حيوية، من قبيل الصناعة الطبية، وخاصة في التحليلات الطبية، والصناعة الغذائية، حيث تستخرج من الطحالب مادة (la gélatine alimentaire ) الطبيعية، التي تستخدم في إنتاج الشكولاط، وبعض مشتقات الحليب (الريب..)، وكذلك في صناعة مواد التجميل (la cosmétique).

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق