أستاذ بجامعة الأزهر: “المنقبة راجل مفيهاش رائحة الأنوثة”

هبة بريس - وكالات

قال الدكتور مبروك عطية، عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات في جامعة الأزهر، إنه “يحزن كلما رأى سيدة ترتدي النقاب”، مشددًا على أن الأزهر لا يدعو إلى ارتدائه.

و أضاف في لقائه مع برنامج “تخاريف” على فضائية “mbc”، مخاطبًا المنتقبات: “أنا في قمة الحزن لما بشوفكم”، ووصف السيدة المنتقبة بأنها “راجل ومفيهاش ريحة الأنوثة”. وأشار إلى أن الإسلام لم يفرض النقاب قائلًا: “الإسلام ليست فيه كلمة اسمها نقاب”.

و تابع موضحًا: “أنا الوحيد اللي بقول لأي موظفة في الأزهر ترتدي النقاب: لو عندك دين سيبي الأزهر وامشي واتنقبي بره”، مشيرًا إلى أن “جامعة الأزهر لا تمنع النقاب”.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. وما يحزنك .نعم النقاب ليس واجب في زمن الرجولة والعفة وغض البصر اما الان التحرش واللمز والغمز فلان اخته جميلة كدا وكدا .اما في زمن دهب الحياء لابد منه.

  2. وهل انت هنا لتشتم راىحة النساء ان كن ذكوريات ام أنثويات ، قبحك الله وقسم انفك أيها الفاسد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق