رونالدو يحتفل بذكرى مرور 15 عاما على بداياته في بطولته المفضلة

هبة بريس - متابعة

احتفل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي بذكرى مرور خمسة عشر عاماً على انطلاقة مسيرته ببطولة المفضلة دوري أبطال أوروبا حيث شارك النجم البرتغالي في مباراته الأولى بالبطولة بقميص نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي أمام شتوتجارت الالماني في موسم عام 2003.

وخاض مانشستر يونايتد المباراة على ملعب مرسيدس بنز أرينا بمرحلة المجموعات وكانت بداية مسيرة النجم البرتغالي الحافلة بالبطولة والتي شهدت تألقه ومجده الكبير حيث أنه الهداف التاريخي للمسابقة حتى الأن برصيد 120 هدفاً.

ومنذ الأول من أكتوبر في عام 2003 تُوج رونالدو بخمسة ألقاب ببطولة دوري أبطال أوروبا عبر تاريخه الأولى على حساب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في عام 2008 والباقي رفقة نادي ريال مدريد الإسباني أعوام 2014 و 2016 و 2017 و 2018.

بدأ كل شيء مع رونالدو موسم 2003 بمباراة شتوتجارت بمرحلة المجموعات حيث كان مانشستر يونايتد بالمجموعة الخامسة التي تضم بجانب النادي الألماني كلاً من جلاسكو رينجرز الاسكتلندي وباناثينايكوس اليوناني.

وشهدت المباراة مشاركة رونالدو بالتشكيلة الاساسية رفقة لاعبين كبار مثل جاري نيفيل وبول سكولز وروي كين وريو فيرديناند ورود فان نيستلروي وراين غيغز وجميعهم أساطير الشياطين الحمر عبر تاريخهم.

وشارك رونالدو بالمباراة كاملة وعلى الرغم من فشله في زيارة الشباك إلا أنه كانن مؤثراً واستطاع الحصول على ركلة جزاء نفذها رود فان نيسلتروي والتي منحت مانشستر يونايتد الهدف الوحيد في المباراة التي انتهت بفوز الفريق الألماني بهدفين مقابل هدف.

وأنهى مانشستر يونايتد مرحلة المجموعات في هذا الوقت بصدارة المجموعة الخامسة على الرغم من أن مسيرتهم بالبطولة انتهت مبكراً وتحديداً من الدور ثمن النهائي أمام بورتو البرتغالي والذي تُوج بلقب البطولة في النهاية.

ومع مرور الوقت اكتسب النجم البرتغالي الخبرات الكافية التي جعلته واحداً من نجوم المسابقة حيث شهد نهائي موسكو عام 2008 بين مانشستر يونايتد وتشيلسي تتويجه بالمسابقة بركلات الجزاء عندما انتهت المباراة في وقتيها الأصلي والاضافى بالتعادل بهدف لكل فريق فسجل النجم البرتغالي هدف الشياطين الحمر ونجح فرانك لامبارد في احراز التعادل للبلوز.

في هذا الموسم سجل رونالدو 31 هدفاً ببطولة الدوري الإنجليزي في حين سجل 8 أهداف ببطولة دوري أبطال أوروبا وكان الموسم الأفضل للنجم البرتغالي رفقة الشياطين الحمر حتى سجل هدف المباراة الوحيد لفريق في المباراة النهائية على الرغم من اهداره ركلة جزاء في فقرة ضربات الترجيح.

وفي الموسم التالي بلغ مانشستر يونايتد بقيادة رونالدو المباراة النهائية للموسم التاني على التوالي وكانت بالملعب الأوليمبي في روما والتي انتهت بخسارة الشياطين الحمر للبطولة وفوز البلوغرانا وعقب هذه المباراة قرر رونالدو الرحيل وانتقل لصفوف نادي ريال مدريد الإسباني.

ولم يتذوق رونالدو طعم التتويج بالبطولة بقميص نادي ريال مدريد إلا عقب مرور 4 أعوام من تتويجه الأول رفقة مانشستر يونايتد في عام 2008 حيث تُوج بالبطولة رفقة النادي الملكي في عام 2014 تحت قيادة الداهية الإيطالي كارلو أنشيلوتي حيث خاض المباراة النهائية على ملعب النور أمام أتلتيكو مدريد والتي انتهت بفوز الميرنغي بأربعة أهداف لهدف سجل رونالدو من ركلة جزاء وسجل في هذا الموسم بالمسابقة 17 هدفاً وهو الرقم القياسي المطلق بالبطولة.

وفي الموسم التالي ودع ريال مدريد المسابقة على يد يوفنتوس الإيطالي وتُوج بلقبها نادي برشلونة لكن في عام 2016 وحتى أخر نسخة من المسابقة حقق ريال مدريد مفاجأت قوية بالبطولة تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الملكي السابق والذي قاده للتتويج بالبطولة لثلاث مرات متتالية ولا يستطيع أحد أن ينسى تألق رونالدو بنهائي البطولة عام 2017 أمام يوفنتوس واحرازه هدفين بالمباراة النهائية.

وعقب نسخة البطولة الأخيرة قرر رونالدو وضع حداً لمسيرته رفقة النادي الملكي وقرر الانتقال لنادي يوفنتوس الإيطالي وكانت بدايته بالبطولة أمام فالنسيا الإسباني وحصل على البطاقة الحمراء وسيعود لمباراة فريقه بالجولة الثالثة أمام مانشستر يونايتد صانع تاريخ النجم البرتغالي بالبطولة.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق