الخلفي: تقارير المنظمات الدولية حول وضعية حقوق الانسان بالمغرب مغلوطة

هبة بريس - الرباط

قال مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن التقارير التي تصدرها بعض المنظمات الدولية حول وضعية حقوق الإنسان بالمغرب “غير منصفة وظالمة”.

وأضاف الخلفي، خلال ندوة صحفية عقب اجتماع المجلس الحكومي الأسبوعي، إن وزير الدولة مصطفى الرميد، المكلف بحقوق الإنسان، قدم إفادة أمام أعضاء الحكومة حول هذا الموضوع المثير، وتوقف عند إقدام بعض المنظمات الدولية العاملة في المجال الحقوقي، على إصدار تقارير “غير منصفة حول واقع حقوق الإنسان بالمملكة المغربية”.

وأشار المتحدث، إلى أن هذه المنظمات الدولية “تعتمد على معطيات متقادمة وتتجاهل وتغفل الإنجازات التي قام بها المغرب في مجال النهوض بحقوق الإنسان”.

ووزاد الخلفي قائلا: “إن الرميد أعطى مثال محاكمة “أكديم إيزيك” أمام أعضاء الحكومة، موضحا أنها تمت في احترام تام لجميع المقتضيات الحقوقية والقانونية وأشاد بها الجميع”.

واستطرد الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن الأمر “يقتضي العمل وتنسيق جهود القطاعات الحكومية، للرد على هذه التقارير والتواصل وتصحيح الصورة وإنصاف المغرب”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق