الحقاوي من طنجة :” عانينا من أجل تنزيل قانون العنف ضد النساء “

اس.بويعقوبي - هبة بريس

قالت بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعي أن الحكومة وخاصة الوزارة التي تشرف عليها ، عانت كثيرا من أجل اخراج وتنزيل قانون “العنف ضد النساء ” .

وأضافت الحقاوي التي تتحدث في هاته الأثناء أمام مناضلي حزبها في المؤتمر النسائي الأول الذي تحتضنه قاعة ابن بطوطة بمدينة طنجة تحت شعار “النساء دعامة أساسية للبناء الديمقراطي “، (أضافت) أن قانون العنف ضد النساء سيمكن من حماية عدد من النساء اللواتي يتعرضن للتحرش .

وأردفت الحقاوي أنه بجانب قانون تجريم التحرش ضد النساء ، اهتمت الوزارة بوضعية الفئات الاجتماعية الهشة خاصة الخادمات داخل البيوت عن طريق ضمان حقوق هاته الشريحة التي تعاني في صمت .

 

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. ونحن المواطنات والمواطنون عانينا من انزالكم علينا كالقدر المستعجل، فجيوبنا انهكت من الغلاء في عهدكم، والشوارع أصبحت بؤر عربدة واقتتال، والمدرسة سارت ملاهي للشباب لا غير، والمستشفيات مستنقعات، والبحر حوته أكل الشيب والشبان، والوضيفة أضحت تعاقد وعقدة، والتقاعد الموت أقرب منه، وووو، اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا :حزب الندالة والتعرية، آمين آمين آمين.

  2. وتطليق الزوجة المسنة واستبدالها الشابة اما يعتبر اعتداء على المراة؟اما هو عنف ضد المرأة المسكينة التي عانت في شبابها ثم تطلق عند كبرها؟اما تحتاج المسكينة للمتعة والتنعم بخيرات الوطن الوافرة.

  3. هاذ اللي درتي والمعاناة اللي عانيت ماشافوهاش الفيسبوكيون وماكاينش اللي هضر عليها وشجعك يا وزيرة رغم انك خرجت قانون كيحمي بناتنا واخواتنا وامهاتنا من العنف والتحرش. الفيسبوكيون كيقلبوا غير يشدوا فالسلبيات وما كيذكروش الايجابيات.

  4. Madame il faut de s’occuper des femmes qui sont en centaines a la frontière espagnole a sebta et melila que les européens les appelle les mûles c est la HONTE en leur accordant un minimum de vivre

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق