مآسي الهجرة الغير شرعية على ردار الفيلم المغربي “النزال الأخير”

 
من المرتقب أن تشهد الصالات السينمائية في المغرب مطلع سنة 2019، عرضَ فيلم مغربي جديد يحمل عنوان “النزال الأخير”، يتناول موضوع الهجرة السرية بقالب درامي ممتزج بكثير من الحركة التشويق
 
ويعد“النزال الأخير” من الأعمال التي تمكنت من الحصول على دعم المركز السينمائي المغربي، والذي يشتغل فيه نخبة من الممثلين من بينهم الفنان ربيع القاطي و عز العرب الكغاط وعدد من الفنانين الأجانب من فرنسا وبريطانيا. وذلك تحت إدارة محمد فكران المخرج الفرنسي من أصل مغربي
 
ويتناول فيلم “النزال الأخير” موضوع الهجرة من زاوية مختلفة عن نوعية الأعمال المقدمة من قبل، حيث تم الاعتماد فيه على تقتيات عالية الجودة وتم إنجازه وفقا للمقاييس العالمية المتعامل بها، كما تم دراميا توظيف شخصيات تعيش الانكسار والتهميش والهشاشة على المستوى الاجتماعي والثقافي. فتختار الهجرة بطريقة غير شرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى