منيب : الوضع جد حرج أمام كل ما يهدد وطننا بالانفجار

نشرت الأمينة العامة لحزب “الإشتراكي الموحد”، نبيلة منيب تدوينة مطولة تنعي فيها الطالبة “حياة” التي توفيت برصاص البحرية المغربية عندما كانت على متن قارب للهجرة السرية.

وفي ما يلي تدوينة منيب كاملة:

لا تدفعوا بالبلاد نحو المجهول.
اوقفوا العبث
في استعجالية التأسيس للديمقراطية و للتوزيع العادل لثروات البلاد واستعجالية صيانة الكرامة و إحقاق العدل للحد من الاحتقان الاجتماعي الذي وصل دورته.

لترقد روحك الزكية بسلام يا حياة. رحلتِ مبكرة لكنك دخلت التاريخ المجيد و الذي رغم الالام و الدموع يجعلنا نصر ليستمر النضال من اجل مغرب يضمن الكرامة لكل ابناءه و بناته.

حياة رحلت في مقتبل العمر و هي في طريقها تبحث عن الأمل ما وراء حدود وطن ضاق بابناءه. وطن انسد فيه الأفق أمام الشباب الذي يحاول التعلم و التحصيل بمشقة الأنفس حيث فقط 13% من الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و24 سنة يلجون التعليم العالي، الذي يتم الإسراع بتسليعه. و عند التخرج يعاني الشباب البطالة 40% داخل المدن و يتعرض للمشاق و المحن و حتى “للطحن” كما وقع مع محسن فكري، أو الانتحار أو أن يقدم على حرق ذاته و هو يرفض الظلم و هي حالات عديدة لم تكن كافية ، مع الاسف الشديد، لايقاض الضمائر و الانتباه الى استعجالية البناء الديمقراطي و سن سياسات تحقيق العدالة الاجتماعية و التوزيع العادل للثروة. شباب يعاني و يقاوم و في احسن الاحوال تفرض عليه الهشاشة عبر cdd، التوظيف بالعقدة المحدودة. باجور هزيلة لتتفاقم الفوارق الاجتماعية و لتعم المسيرات شوارع العاصمة و الهوامش امام اللامبالاة الرسمية ، رغم التقارير الصادمة. فتزداد الاوضاع تازما مع تفشي الفساد و الاحتكار و مع مافيا المخدرات و مافيا العقار التي تترصد الأسر و الشباب المقصي لتزيد في إفقار الفقراء و إهانتهم و طردهم من بيوتهم ليفترشوا الترى و يلتحفوا السماء في ظل سيادة الإفلات من العقاب أو يهاجروا نحو المجهول بعدما ضاع الامل مع طول الانتظار.

و طن ضاق بابناءه و اتسعت فيه الفوارق، من يمتلك السلطة يترجمها الى سلطوية و ليس الى برامج انقاذ و تنمية. وعندما يحتج الشباب بشكل سلمي، يعذب و يزج به في السجون بأحكام قاسية، لأنه لامس المحضور و فضح الفساد و المفسدين و الناهبين لخيرات البلاد و الوائدين لامال شعب في الانعتاق و التحرر . فإلى أية جهة يلتجىء عندما يبقى الخيار بين الموت و المذلة. و عندما تحرم جهات من حقها في التنمية و تدمر إمكانية الترقي الاجتماعي عبر التعليم لان مخربي المدرسة و الجامعة العمومية ، الخاضعين لتوجيهات البنك الدولي و صندوق النقد الدولي، و الذين اغرقوا البلاد في المديونية و يرهنون مستقبل اجيال، يعملون على تسليع الصحة و المدرسة و غيرها. فيترك المجال للمتسلطين و المحتكرين و لصوص المال العام و لمخدري العقول و دعاة الظلامية و تغييب العقل و الطاعة العمياء و قبول الوصاية و سيادة الخضوع و الخنوع للسلطوية التي لا تؤمن بالديمقراطية و لا بحقوق الإنسان، بل تعتبرها خطرا على استمرارها و على مصالح مواليها .

لقد وصل اليأس صفوف الشباب إلى دورته لأنه يشعر بأنه مستهدف من قبل من ينهب خيراته و من يخرب عقله و بيئته و من يحرمه من حريته و من حقوقه و من امكانية الاستقلال المادي عبر شغل يمنحه الكرامة الانسانية. و اذا احتج يتم التنكيل به و لا تؤخد مطالبه بالجدية اللازمة . و يمكن ان يسجن و اذا حاول الهجرة يطارد برا و بحرا و يمكن أن يقتل!

استعجالة الاستجابة للمطالب و الحد من الاحتقان الذي يهدد التماسك و السلم الاجتماعي

الحراك الشعبي بالريف، الاحتجاجات الشعبية بجرادة و اوطاط الحاج و زاكورة و الصويرة و بوعرفة و ايميضر و فكيك من أجل الماء، من أجل الصحة، من أجل السكن، من أجل الأرض من أجل الكرامة و المسؤولون غارقون في مقاربة امنية و هم بذلك يزيدون في حدة الاحتقان.

الوضع جد حرج أمام كل ما يهدد وطننا بالانفجار و الذي يجعلنا نطالب بالإنفراج و بالحلول المستعجلة و الكافية لإيقاف زحف “الفوضى الهدامة” القادمة من الخارج و التي تستند على الضعف الداخلي من استمرار ثنائي الاستبداد و الفساد . ان تحصين البلاد يتم بالديمقراطية و باحترام حقوق الإنسان و بالإنهاء مع تجاهل مطالب الشعب المشروعة في الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية و الديمقراطية و بالانتهاء مع الترددات و مع الفرص الضائعة و بالتأسيس لتعاقد سياسي جديد لبناء دولة الحق و القانون و نظام الملكية البرلمانية لتتحقق العدالة الاجتماعية و المجالية و تصان الكرامة

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. نعم و للأسف انها الحقيقة تتعرض النسبة الكبيرة من الشباب في مجتمعنا الى التهميش و كلنا مع حياة التي أرادت البحث عن مستقبلها خارج ارض الوطن و لكن للاسف تم قتلها

  2. جميع الأحزاب في المغرب ليست لخدمة المواطن وجب مقاطعة الإنتخابات المقبلة وإعادة هيکلة الأحزاب شعارات رنانة لاکن علی أرض الواقع شيء اَخر تماماً

  3. مع الاسف الشديد بلدنا جميل ولكن يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاسبة الفاسدين وارجاع الاموال من الخارج وتقييم التروة التي بيد عشرة بالمائة واقرار العدالة الاجتماعية والقضاءية

  4. سيدتي الفاضلة تكلمي حتى على المغاربة لي ماتوا برصاص الجيش الجزائري بدعوى لم يممثثلوا للاوامر فاطلقوا عليهم النار.

  5. عاملات الفراولة دهبن بطرق قانونية و اتهمتموهن بمزاولة الدعارة و كدلك ترجعون المغاربة باوربا منحرفين و المغربيات كدا و كدا و بأنهم شوهوا سمعة المغرب و الآن عندما وقع حادث مؤسف للمرحوم ارجعت الحراقة يدهبون من أجل لقمة العيش فهدا هو النفاق
    انا لست ضد الهجرة و لكن الضيف بالدعوة ليس هو المتطفل و الكسول لن ينجح لا هنا و لا هناك اما من يريد كسب قوته ف 300درهم هندية سيربح منها 200درهم يوميا و قفة كاوكاو و زريعة تعطيك على الأقل 100درهم يوميا و ممكن أن تستخدم فقط صنارة و تشبع سمك اما الزطلة و القرقوبي هي اللي خرجات على أغلبية الشباب حتى أصبح لا يفكر في أي شيء و مستقبلا لن نجد أي حرفي سواء في البناء أو مصلح كهربائي فعمارة أمامنا يشتغل فيها فقط الأفارقة من البناء إلى الصباغة
    سيرو لأوربا ستستقبلهم استقبال الابطال

  6. بعض الأشخاص لا يتحكمون حتى في أنفسهم و يعطوننا الحلول بينما لن يقدروا أن يسيروا حتى حومة واحدة فبالاحرى شعب 40مليون أغلبيتهم انانيون حتى الحريك نشروه في فيديوهات حتى يشدد المغرب الخناق على الآخرين ما داموا وصلوا و نسوا بأن الحراقة الدين يدخلون من تركيا عشرة أضعاف ما يدهب من الدول المغاربية و عندما يحب المغربي لغيره كما يحب لنفسه وقتئد يمكن أن نتكلم عن التنمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى