مصرع تقنيان بمديرية الفلاحة بالرحامنة بسبب الامطار العاصفية‎

محمد ضاهر - هبة بريس

لقي تقنيان يعملان بالمديرية الاقليمية للفلاحة مصرعهما كانا على متن سيارة جرفتها المياه الغزيرة بدوار لمتاكيل التابع للجماعة القروية الجعافرة وكذلك وفاة شخص ثالث لفظ انفاسه الاخيرة من شدة غرقه وسط مياه احد الاودية الصغيرة.

وتسببت التساقطات المطرية الغزيرة التي تهاطلت على اقليم الرحامنة في خسائر كبيرة في القطاع الفلاحي وأدت الى قطع مجموعة من الطرق بمختلف المناطق القروية بالاقليم.

وانتقل عزيز بوينيان على وجه السرعة على متن سيارته رفقة بعض مساعديه للاطلاع عن حجم الاضرار. وقال مصدرنا ان عامل اقليم الرحامنة زار ليلة امس تحث الامطار الغزيرة عددا من المناطق المتضررة، مضيفا انه ظل دائم الاتصال بواسطة هاتفه المحمول برجال السلطة المحلية والقائد الاقليمي للوقاية المدنية لمواصلة عمليات التدخل والانقاذ والبحث عن جثة الموظف بالمديرية الاقليمية للفلاحة الذي جرفت سيارته المياه بواد العرمة بدوار لمتاكيل بجماعة الجعافرة.

الى ذلك اعرب عدد من سكان الرحامنة صباح اليوم السبت في تصريحات متطابقة لهبة بريس عن تخوفهم من اعادة تهاطل الامطار العاصفية بمناطقهم المتضررة مخافة تسجيل خسائر جديدة.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق