بنعبد الله للعنصر :”نحن في أمس الحاجة لتعود الأحزاب التاريخية لأمجادها”

هبة بريس ـ رضى لكبير
قال نبيل بن عبد الله الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، بأن رسالته لحزب الحركة الشعبية قصيرة ولن تبتعد عن ما قاله رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد اليدين العثماني، معتبرا أنه في أحضان مؤتمر وطني رقم 13 لحزب وطني تاريخي، وأن هذا الحزب ينتمي للأحزاب التي تأسست في أوضاع خاصة مباشرة بعد حصول المغرب على الاستقلال.
وأضاف نبيل بن عبد الله خلال كلمته أمام أعضاء حزب الحركة الشعبية وضيوفها من أمناء عامين ووزراء من أحزاب مختلفة مشكلة للحكومة، بأن الوطن في أمس الحاجة إلى ان تعود كل  الأحزاب الوطنية التارخية لأمجادها وأن تكون أحزاب متراصة الصفوف. 
واسترسل زعيم حزب ”الكتاب“ الخارج للتو من أزمة سياسية مع حزب العدالة والتنمية بعد موافقة العثماني على مقترح تم رفعه للملك من أجل إعفاء البيبساوية ”شرفات أفيلال“ من منصبها الوزاري، بالقول، «سنعمل معاً لرد الاعتبار للعمل السياسي والحزبي»، مضيفا بأن الظرفية الراهنة في أمس الحاجة لأحزاب قوية ومؤسسات قوية.
وختم نبيل بن عبد الله بالقول، «أنتم من حاملي هذه الشعارات ومعكم سنواصل العمل من داخل الحكومة كشركاء منذ سنة 1998» .

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. في (زمن الامجاد) كنت كسالا في الحمام ولم تكن يوما مناضلا .اما الان اغلق فمك الكريه واستمع لاوامر اسيادك .اما النضال ليس من خصالك لانك بيدق انتهازي وخائن.

  2. الامجاد وكانها فرق كرة قدم .اي أمجاد علي يعتة والمحجوبي أحرضان كريستيانو و ميسي .كفاكم من الهرطقة و قلة العفة لقد تقلدتم جميع المناصب في هذه البلاد حثى أنكم تراستم بعتة الحجاج المغاربة .ولم يبق لكم سوى أن تلقوا خطب الجمعة على المنابر.لاحول ولا قوة الا بالله
    لا يملأ بطن بن ادم الا التراب

  3. نحن في حاجة الى احزاب ديمقراطية منفتحة لا تحكمها الولاءات ولا تحكمها شبهي الزعامات الخالدة

  4. فصيلة من البشر تعتقد أنها هي الكل وهي النخبة المعتبرة و المؤهلة.وليس هناك من يوازيها.هكذا هي اعتقادات هؤلاء الحثالات الذين مللنا وكرهنا الحياة مع أشكالهم المتوحشة. اتقوا الله في انفسكم قبل أن يحط بكم الهادم الآتي لا محالة فكل نفس ذاءقة الموت وكفاكم من هذه الدنيا التي ما عادت تطيق امجادكم وبطولاتكم الواهية تعسا لكم من نمادج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق