مؤتمر حزب ”الأمازيغ“ يوحد وزراء البيجيدي والأحرار

هبة بريس ـ رضى لكبير
افتتح حزب الحركة الشعبية مؤتمره الوطني ال13 قبل قليل بمركب مولاي عبد الله بالرباط، بحضور الأمين العام الحالي امحند العنصر الذي أعلن ترشحه لولاية مقبلة وضيوف من أمناء عامين لأحزاب سياسية مشكلة للحكومة وأخرى تنتمي للمعارضة.
وعرف المؤتمر حضور كل من الأمين العام لحزب التجمع الوطني للاحرار عزيز أخنوش، والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، حكيم بن شماس، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني ووزير التربية الوطنية والتعليم العالي، سعد امزازي، إضافة لوزير الثقافة والاتصال، محمد الاعرج، ومحمد مبدع، ، و الأمين العام لحزب الإستقلال، نزار بركة، ولحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، والأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، نبيل بن عبد الله، وعبد الكريم بن عتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية مكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة.
وإضافة لذالك حضر وزراء حزب العدالة والتنمية، في شخص كل من الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي، ومصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، إضافة للتجمعي وزير الشباب والرياضة، الطالبي العلمي.
يشار إلى أن الأسابيع الأخيرة شهدت تراشق سياسي حاد عبر التصريحات الإعلامية بين قياديي حزب التجمع الوطني للأحرار وقايديي حزب العدالة والتنمية، وهو المؤتمر الذي وحد الطرفين في الحضور، مع إمكانية استمرار التراشق الإعلامي بين الجانبين خلال الأيام والشهور القادمة نظرا لحدة الوضع بين الطرفين.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. Ils sont tous là afin de veiller sur leurs intérêts pas plus pas moins. Il n’y a plus de nationalisme ou la politique volontaire pour le pays, il n’y a que les intérêts personnels.
    Les Arabes doivent faire aussi leur parti politique, les juifs marocains aussi, etc. est de cette façon nous allons partager le Maroc en petites Dowaylates. C’est mieux je penses.

  2. هل في المغرب حزب مؤسس على أساس عرقي و لغوي؟ أظن أن هذا ممنوع حسب الدستور! فأين هو حزب العرب إذن؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق