خاص .. بنكيران تدخل لتهدئة الأوضاع بين “البيجيدي” و”الأحرار”

لبنى أبروك - هبة بريس

مباشرة بعد نشر هبة بريس لخبر عزم حزب العدالة والتنمية الانسحاب من الحكومة، بسبب التوترات الكبيرة التي يعرفها تحالف الأغلبية الحكومية، بدءا من أزمة إعفاء الوزيرة أفيلال من منصبها والحاقه ضمن اختصاصات وصلاحيات والوزير اعمارة، وإلى الهجمة الاعلامية الشرسة على الوزير التجمعي رشيد الطالبي، علمت الجريدة من مصدر مطلع أن عبد الاله بنكيران تحرك على مضض لتهدئة الأوضاع داخل الحزب ومع الأحزاب الأخرى.

وأفاد مصدرنا، أن زعيم “البيجيدي” الروحي، عبد الاله بنكيران، قام باتصالات مهمة طيلة يوم أمس الخميس، مع قادة حزبه وعدد من قياديي الأحزاب المعنية، لتهدئة الأوضاع وإعادة الأمور الى نصابها.

بنكيران، وحسب مصدرنا، طالب قياديي ووزراء حزبه بالتزام الصمت والهدوء، وتلطيف الأجواء مع قيادات حزب التجمع الوطني للاحرار، عقب الأزمة الأخيرة، وكذا محاولة الحفاظ على التماسك والانسجام والاحترام بين مكونات الاغلبية لضمان الاستمرار بالحكومة.

ورفض بنكيران، يضيف مصدرنا، خيار انسحاب حزبه من الحكومة والاصطفاف في المعارضة، مؤكدا في حديثه مع عدد من قيادات حزبه، أن العدالة والتنمية وصلت الى الحكومة بأصوات الشعب وستغادرها في يوم من الأيام بقرارهم.

هذا ويشار الى أن أزمة جديدة بين حزب العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار، اندلعت خلال اليومين الأخيرين، وذلك بسبب تصريحات الوزير الطالبي العلمي خلال تجمع خطابي لحزبه بمدينة مراكش، وحرب البلاغات والتدوينات “الفيسبوكية” التي تلتها.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اتمم عقب الازمة الاخيرة تدخل الامين الروحي لمحاولة الحفاظ على التماسك و الانسجام والاحترام لمكونات الاغلبيةلضمان الاستمرار بالحكومة و اكل الكعكة في انتظار ما ستاتي به اعاصير الانتخابات القادمة التي كل واحد من الحزلبن يمني النفس بها

  2. وليتي مجهدة يا لبنى. لا أدري من أين تأتي بهذه الأخبار الزائفة ولكن ما هو مؤكد انك قلم مأجور ولسان خطك التحريري هو مهاجمة البيجيدي ومسايرة الأحرار.
    ولكن كني مطمئنة كل الاطمئنان اننا نعرف الصالح من الطالح
    قريبا سنراك في التلفاز كاختصاصية في الحركات الاسلامية استمري على هذا النهج فكل شيء واضح للمبصرين وللتائهين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق