برلمانية : “الحريك” هو الخيار الوحيد للجواب على سؤال اليأس

هبة بريس ـ الرباط

توافد العشرات من الشبان المغاربة  على شواطئ الشمال من أجل اقتناص فرصة للهجرة نحو إسبانيا بطريقة سرية، ما اعتبره مراقبون “سابقة”، ودفع بالسلطات المحلية إلى وضع حواجز أمنية على مداخل مدن الشمال لمنع تدفق الشباب الراغبين في الهجرة نحو أوروبا.

تعامل السلطات مع الظاهرة كان واضح الاهداف غير ان وفاة حياة بلقاسم على يد البحرية الملكية أثناء محاولتها الهجرة رفقة مجموعة من الشباب المغاربة إلى إسبانيا عبر زورق سريع اجج الاوضاع

النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة زهور الوهابي  وجهت سؤالا كتابيا إلى وزير الشغل والإدماج المهني تطالب فيه بالتعاطي مع الظاهرة بأقصى درجات التجاوب.

وطالبت الوهابي وزارة الشغل بالكشف عن برنامجها الاستعجالي لإنقاذ هؤلاء الشباب، الذين بات “الحريك” بالنسبة لهم والتضحية بأرواحهم في عرض البحر الأبيض المتوسط، هو الخيار الوحيد للجواب على سؤال اليأس الذي سيطر على النفوس

وأكدت النائبة البرلمانية أن مدينة العرائش والنواحي تعيش نسب عطالة جد مرتفعة في صفوف الشباب، وقلة فرص الشغل، إن لم نقل انعدامها، مما ينعكس سلبا على واقع إدماج الشباب في الحياة العامة بهذا الإقليم، وفي غياب أي برامج مستعجلة للوزارة للنهوض بواقع تكوين الشباب، وغياب أي آفاق لإدماجهم مهنيا.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق