العثماني يحمل مسؤولية النزاع في الصحراء للجزائر.. والأخيرة ترد

هبة بريس ـ الرباط

حمّل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، مسؤولية “افتعال وتأجيج واستدامة النزاع في الصحراء” للجزائر، ما دفع الأخيرة إلى إصدار بيان جددت فيه دعمها للبوليساريو

سعد الدين العثماني، خلال كلمة له في الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بنيويورك،  قال إن “الخلاف الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية يظل سببا رئيسا في إذكاء التوتر بالمنطقة، وعائقا أمام العمل المشترك والاندماج المغاربي”.

وطالب العثماني بضرورة انخراط الجزائر في الجهود الرامية إلى إيجاد حل سياسي مستدام، وذلك من “منطلق مسؤوليتها التاريخية ومسؤوليتها السياسية في افتعاله وتأجيجه واستدامته”.

وعبر العثماني عن التزام المغرب “التام بالمرجعيات التي اعتمدها مجلس الأمن الدولي لمعاجلة هذا الخلاف المفتعل، والعمل على التوصل إلى حل سياسي واقعي وعملي ودائم”.

وأعرب رئيس الحكومة  عن أسفه للوضعية المأساوية للمحتجزين في مخيمات تندوف، محملا بذلك “المسؤولية السياسية والقانونية والإنسانية للجزائر، باعتبارها البلد المضيف”.

وتجاوبا مع السالف ذكره  اكد وزير خارجية الجزائر عبد القادر مساهل التزام بلاده بـ”دعم حل سلمي للقضية الصحراوية “

و أكد الوزير خلال اللقاء الذي جمعه بالمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء، هورست كوهلر، أن “حل القضية الصحراوية لا يمكن أن يكون إلا من خلال مفاوضات مباشرة ودون شروط بين طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو”.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. حتى وان لم تنخرط هذه الخراءر في المفاوضات فهل يضنون ان المغرب سيتخلى على صحراءه لا والف لا والى اخر مغربي بلا ما يصدعو راسهم والحلم الذي يحلمون به للمرور الى المحيط الاطلسي سيبقى غصة في حلقهم الى ان تنفجر حناجرهم ونحن لسنا محتاجين لاية مفاوضة معهم وعلى ماذا سنتفاوض نحن في صحراءنا وصحراؤنا في مغربها الى الابد احبوا او كرهوا ………

  2. مساهل منين يكون في تصريح دولي كيقول جبهت البوليزاريو وفي داخل الجزائر كيقول الجمهورية الصحراوية كيضحكو على عباد الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق