“كريم” تصل عتبة مليون سائق وتواصل التزامها من أجل “كباتنتها” ومستخدميها‎

هبة بريس

بعد مرور ست سنوات فقط على إنشائها، تجاوزت كريم، الشركة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في حجز سيارة مع سائق، أو ما يطلق عليها Ride – Hailing عتبة مليون “كابتن” ، هؤلاء السائقين الذين تؤدي الشركة رواتبهم والذين ينقلون سنوسا أكثر من 20 مليون شخص في أكثر من 120 مدينة.

مليون شخص: الرقم الرمزي يذكر إلى أي حد تقوم خدمات حجز سيارة مع سائق بدور متزايد الأهمية في خلق فرص العمل. والمغرب ليس استثناء! فتماشيا مع رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتنمية ريادة الأعمال، تهدف كريم إلى إحداث 100000 وظيفة أخرى في السنوات القادمة.

يجب القول بأن السياق ملائم. فطبقاً لـلوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات، فقد بلغ معدل نفاذ الهواتف الذكية في المغرب نسبة 126% في نهاية 2017 ، مع حظيرة المحمول تضم ما يقرب من 44 مليون اشتراك!

“سائقونا هم سفراءنا الأوائل. نحن نساهم في تغيير حياتهم بشكل إيجابي وحياة المواطنين من خلال المساهمة في خلق وظائف مفيدة ومستدامة. هذا التأثير السوسيو اقتصادي هو أكبر فخر لنا. سنواصل القيام بذلك من خلال توسيع خدماتنا في المستقبل القريب، لخلق المزيد من الفرص لزبائن كريم في المغرب ولجميع شركائنا، “يقول إبراهيم مناع ، المدير العام للأسواق الناشئة لـ “كريم”.

لكن نجاح كريم لا يقتصر على الشركة فقط. فهي توفر لـ “الكباتنة” فرص عمل مربحة بدوام كامل أو بدوام جزئي تولد دخلا ثابتا لأسر السائقين. “لقد كانت كريم نقطة تحول في حياتي. اليوم ، أشعر أنني مفيد ، وأقدم خدمة للمجتمع وأحصل على مدخول. بكل استقلالية ، يقول حمزة ، أحد “كباتن” كريم.

نفس التجربة بالنسبة إلى “كابتن” عبد العالي. “أنا متقاعد ومعاش تقاعدي لا يكفي لسد حاجيات عائلتي. بفضل كريم، يمكنني تمويل دراسة ابني “.

وكعلامة على اهتمام المغاربة بخدمات VTC ، تتوفر كريم في الوقت الراهن على أكثر من 300000 زبون بالمغرب ، بينما يعمل التطبيق حاليا فقط في ثلاث مدن: الدار البيضاء والرباط وطنجة.

في سياق اقتراح تجربة نقل متطورة ورحلات أكثر أمانا ، بفضل تتبع مسار السيارات في الوقت الفعلي ، اعتمدت كريم عملية توظيف صارمة لاختيار “كباتنتها”، تتمثل في الصيانة والتدريب والتأهيل: كل شيء لضمان رفاهيتهم وضمان للمستخدمين مهنيتهم.

“أعطتني كريم فرصتي، في الوقت الذي أغلقت فيه جميع الأبواب من حولي. أنا شاب ، أتحدر من حي صعب … الآن ، أعلم أنه يمكنني الاعتماد على هذا النشاط لبناء مستقبلي “، صرح “كابتن” مروان.

فائدة أخرى من كريم : “الكباتنة” يتوصلون برواتبهم في الوقت المحدد. “بدأت العمل مع” كريم “بدوام جزئي لكسب دخل إضافي. لكن بسرعة ، قررت أن ألتزم بدوام كامل. أشعر براحة تامة وأعلم أنني لست بحاجة إلى الانتظار حتى يتم أداء راتبي ، على عكس وظائفي السابقة! “، صرح “كابتن” زين العابدين.

وينعكس هذا الالتزام بتوفير الخدمات الممتازة كذلك ي خدمة زبائن كريم، والتي تعد من بين أكثر الخدمات تطوراً في هذا القطاع. لدى الشركة مراكز اتصال تضم عدة مئات من الوكالات في ستة بلدان: مصر وباكستان والأردن والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والمغرب.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق