أوجار: لن نتردد في مواجهة الأشخاص والهيئات التي تتطاول على مؤسسات ورموز حزبنا

هبة بريس - الرباط

عبر محمد اوجار، عضو المكتب السياسي للأحرار، عن استغرابه الكبير كحقوقي من حدة وشراسة الهجومات التي استهدفت رشيد الطالبي العلمي الذي مارس حقه الطبيعي في التعبير عن آراء عاديةوطبيعية بخصوص قضايا وأسئلة راهنة أمام شباب الحزب خلال انعقاد الشباب في دورتها الثانية بمراكش.

وأكد أوجار، في تصريح عممه على وسائل الاعلام، أن الثقافة الديمقراطية تقوم على مبادئ وقيم في مقدمتها احترام الحق في الاختلاف، قبل أن يتساءل بالقول: مالذي يبرر شراسة وحدة هذه الهجمة على قيادي في حزب حليف؟ مضيفا ألم يعد ممكنا في بلدنا بعد كل المكتسبات الحقوقية التي تحققت بفضل نضالات المغاربة ممارسة أبسط الحقوق، حرية التعبير والفكر، إذاا كان هذا الأسلوب من أشكال الترهيب والوصاية يستهدف عضوا قياديا في حزب حليف فماذا بقي للمواطن العادي الذي لا حول ولا قوة له? يقول اوجار

واعتبر القيادي التجمعي، أن ما تقدم يدعو إلى الخوف والقلق على مستقبل الحرية والديمقراطية في بلادنا والتي لن تقبل أي تراجع عن المكتسبات، خاصة وأن مراحل الانتقال الديمقراطي تستدعي التحلي بمبادئ الديمقراطية و في مقدمتها الحق في الاختلاف وانضاج وتوسيع هوامش تعددية التعبير والفكر، مذكرا بحرصه الكامل من موقعه السابق وزيرا لحقوق الإنسان في دفاعه المستميت عن هذا الحزب الذي يقود الحكومة الحالية في التعبير عن آرائه وأفكاره وقياداته في لحظات عصيبة رغم اختلافه الكبير مع قناعاتهم. وهذا ليس منا ولا يحق أن يكون ولكنه واجبا من منطلق إيمانه بقيم ومبادئ حقوق الإنسان.

وأضاف محمد اوجار أن التجمع الوطني للأحرار ظل على الدوام حزبا يؤمن بالاختلاف ووفيا لشركائه ومتسامحا مع كل الفاعلين في الحكومة وخارجها إيمانا منه بضرورة صون وترسيخ الاختيار الديمقراطي وقيم حقوق الإنسان ببلادنا والحفاظ على مناخ عمل يسمح بالارتقاء بكل اوراش التنمية وخدمة المواطن والولاء للوطن.

وختم اوجار بالقول إن التجمع لم يعد يقبل كل أشكال الوصاية والاستهداف والافتراء ولن يتردد في مواجهة كل الأشخاص والهيئات التي تتطاول على مؤسساته ورموزه وسيظل وفيا لقناعاته بالانتصار لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والتصدي لكل أشكال الفتنة والتطرف وإرادة الهيمنة، مشددا على أن حزبه سيظل وفيا لالتزاماته داخل الحكومة والأغلبية معبئا كل طاقاته لترجمة التوجهات السامية التي حفلت بها الخطب الملكية الأخيرة والتي حددت أولويات العمل الحكومي.

ما رأيك؟
المجموع 26 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. اتحداك واتحدى لغة التخويف .انتم حزب خائن اسس ضد النضال والمناضلين ونحن لن ننسى بل….انتم خدام الفساد او الدولة الفاسدة وفين كاين المكشل؟طز عليكم يا اوباش.

  2. سير شوفلك شي خدمة ترضي الله والعباد أوبعد من هذا الشعب راك طلعتيلو فالراس

  3. اطار فاسد وحزبك فاسد ووزارة العدل ينخر فيها الفساد مند دخولك اليها.
    ارحل لست مرغوب فيه لخدمة المغاربة الاحرار.
    ليست لك الجرءة لحماية عقار عباد الله الدب سطى عليه مافيات العقار وتم حمايتهم تحت قانون وزارتك الفاسدة.
    قاتلكم الله ايها الفاسد.

  4. عن اي رمز تتحدث ياهذا؟ الحزب الذي تدافع عنه معروف تاريخه عند المغاربة. بالامس القريب احد أفراد حزبك نعت المغاربة بالمداويخ، وهذه التسمية تعكس وجهة نظركم للشعب. ارحلوا!

  5. اوجار واخنوس وشباط والطالبى العلمى وبن كيران وبن زعطوط والكتمانى والعمرى ولشكر .مجموعة من السياسيين الفاشلين والكوسالا والسياسيين المارقيين والدين لا يهمهم الى مصالحهم ومصالح اولادهم .وزوجاتهم .هدا كلام يتلفظ به هدا الوزير المعتوه .40 سنة وهو مسؤول من الجماعة الى المجلس البلدى الى الوزارة .مساره السياسى واظح ومعروف من فى المغرب لا يعرف هدا الوزير التافه .لا انت ولا سيدك اخنوس ولا حزبك ولا حكومتك ومجموعة الاحزاب المارقة تصلون الى 10 فى المائة من ماوصل له اردوغان .فى 15 سنة من عمر حكومات اردوغا انا زرت ماخرا تركيا ورايت مارايت .ياريت تكونو وتكون فيكم الغيرة على الوطن وتشتغلون مثل اردوغان وحكومته …الله ياخدكم حتى يريح الشعب منكم ياسفلة الله ياخد فيكم الحق……..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق