أكاديمية جهة الدار البيضاء سطات تدخل غمار مدارس الفرصة الثانية

تنفيذا لبرنامج وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية الذي تم تقديمه أمام أنظار الملك محمد السادس، والذي من ضمن أهدافه توسيع شبكة مدارس الفرصة الثانية، لإعطاء فرصة للأطفال والشباب المنقطعين عن الدراسة للاستدراك وذلك قصد إدماجهم في الحياة العملية، وفي سياق تنزيل الرؤية الاستراتيجية 2015/2030 وخاصة المشروع رقم 4 المتعلق بالتربية غير النظامية ومحاربة الهدر المدرسي، تم بمقر ولاية جهة الدار البيضاء سطات التوقيع على اتفاقية شراكة لإعطاء الانطلاقة لإنشاء مدرسة جديدة للفرصة الثانية بتراب المديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا، بشراكة بين ولاية جهة الدار البيضاء سطات ، عمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا، مديرية التربية غير النظامية بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بعمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا، المكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل وجمعية شروق وتجدر الإشارة إلى أن الأكاديمية انخرطت إلى جانب شركائها لإنجاز مدرستين للفرصة الثانية تماشيا مع مشروع الوزارة الهادف إلى إحداث 80 مدرسة للفرصة الثانية سنة 2021 على المستوى الوطني.

ويهدف المشروع النموذجي الذي يندرج في إطار محاربة الهدر المدرسي، فتح الباب أمام فئة عريضة من الأطفال والشباب الذين يعانون من مشاكل وتعثرات دراسية من أجل تأطيرهم وإعادة إدماجهم حسب الإمكانات المتاحة وبالتالي ستكون الأكاديمية وشركاؤها قد أسهموا بشكل فعال في التصدي لظاهرة التسرب المدرسي لاسترجاع أكبر عدد من المتسربين والسعي إلى إدماجهم بسلك التعليم أو بمراكز التكوين المهني حسب رغبة المعنيين بالأمر بغاية الاستثمار في الطاقات البشرية الشابة التي من شأنها أن تقدم إضافة كبرى للمستقبل.

وبهذه المناسبة تنوه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات بجميع الجهود المبذولة من طرف كل الشركاء وخاصة السلطات الجهوية والإقليمية التي من شأنها المساهمة في إنجاح جميع الأوراش الإصلاحية التي أطلقتها الأكاديمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى