أبرز ما يحتاجه برشلونة لتجاوز عقبة فالنسيا في الكأس

يشهد ملعب “كامب نو” الليلة موقعة كروية بين برشلونة، متصدر الدوري الإسباني، وصاحب المركز الثالث، فريق فالنسيا، وهذه المرة في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

برشلونة يريد الحفاظ على سجله الخالي من الهزائم في ملعبه منذ 3 سنوات في بطولة كأس ملك إسبانيا، والبقاء في المنافسة على الثلاثية بالموسم الجاري، في الموسم الأول لمدربه إرنستو فالفيردي، بينما فريق فالنسيا يرغب في الخروج بنتيجة جيدة ترفع من حظوظه بالتأهل لنهائي الكأس من ملعبه في الأسبوع المقبل.

ويحتاج فريق برشلونة لـ 4 أشياء لعبور فالنسيا، قبل موقعة الإياب الأسبوع القادم في حصن الخفافيش “الميستايا”.

ونستعرض في التقرير الآتي الأشياء التي يحتاجها البارسا للفوز اليوم.

التشكيلة المثالية

البداية المثالية لأي مباراة تكون من التشكيلة القوية والمثالية، التي يضعها المدرب قبل انطلاق اللقاء، وهو ما يحتاجه البارسا من مدربه إرنستو فالفيردي.

خلال لقاء ديبورتيفو ألافيس، في الأسبوع الجاري، شهد تشكيل برشلونة أخطاء من المدرب فالفيردي بالدفع فيليب كوتينيو في مركز الجناح الأيمن، أمام البرتغالي نيلسون سيميدو، ليغيب البرازيلي الموهوب عن اللقاء “عمليا” رغم مشاركته مع البارسا لمدة 66 دقيقة، لأنه يبدع في مركز لاعب الوسط “الهجومي” الدور الذي يقوم به القائد آندريس إنيستا.

بخلاف خطأ فالفيردي في مركز كوتينيو، فالثنائي سيميدو ولوكاس ديني كانا خارج نطاق الخدمة، في لقاء ألافيس وتسبب ذلك في معاناة البارسا في الناحية الدفاعية والهجومية، قبل قرار فالفيردي، بإخراجهما ودخول الثنائي سيرجي روبيرتو وجوردي ألبا، ليعود البلوجرانا إلى اللقاء بفضل ثنائية ليونيل ميسي ولويس سواريز.

ولاحظ فالفيردي مستوى سيميدو غير القوي أمام الخصوم التي تمتع بقوة هجومية على مستوى الأطراف، لذلك استبعده من لقاء اليوم لوجود الثنائي سيرجي روبيرتو وأليكس فيدال.

والتشكيلة المثالي لبرشلونة إذ كان يريد فالفيردي نتيجة مريحة اليوم قبل لقاء الإياب ستكون النحو الآتي:

حراسة المرمى: ياسبر سيليسين

الدفاع: سيرجي روبيرتو، بيكيه، أومتيتي وألبا

الوسط: بوسكيتس، باولينيو، راكيتيش وكوتينيو

الهجوم: ميسي وسواريز

إيقاف قوة فالنسيا

قدم فالنسيا في الأسبوع الجاري، مباراة رائعة وقوية أمام ريال مدريد” الجريح”، بعد الخروج من كأس ملك إسبانيا على يد ليجانيس بملعبه “سانتياجو برنابيو” عقب الخسارة بهدفين لهدف.

فالنسيا جعل ريال مدريد ولاعبيه يلتزمون الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة التي قتلت فريق الخفافيش والخسارة بأربعة أهداف لهدف، وقوة فريق فالنسيا في خط الوسط والجبهة اليسرى، حيث يتألق فيهما كل من القائد دانييل باريخو وجيفري كوندوجبيا في الوسط بينما في الرواق الأيسر هناك الثنائي خوسيه أنخيل جويا وأنطونيو لاتوري.

إيقاف قوة فالنسيا في الجبهة اليسرى والاستحواذ على الوسط بالتشكيل المذكور سلفا من فالفيردي، سوف يسهل الأمور على الفريق الكتالوني.

بينما نقطة ضعف فالنسيا التي ظهرت كثيرا في لقاء ريال مدريد، وهي الجبهة اليمنى المتواجد بها لاعب برشلونة السابق، مارتن مونتويا الذي تسبب في ركلتي جزاء والهدف الثالث جاء من جبهته الذي سجله البرازيلي مارسيلو بشكل جميل.

غلق المساحات خلف روبيرتو وألبا

غلق فالفيردي المساحات الفارغة التي يتركها سيرجي روبيرتو وألبا عندما يركنان للهجوم في المباريات، من الأشياء التي يحتاجها الفريق الكتالوني، في لقاء اليوم أمام خصم قوي يمتلك هجوما رائعا والذي يتواجد فيه روديجو مورينو وسانتي مينا وسيموني زازا، أصحاب السرعات والقوة البدنية العالية التي سترهق بيكيه وأومتيتي في دفاع البارسا.

يحتاج فالفيردي لسد هذه الفارغات بوقف سيرجي روبيرتو على مستوى الهجوم مع إعطاء الحرية لجوردي ألبا بالإضافة إلى عمل بوسكيتس على تغطية الثنائي روبيرتو وألبا، أثناء قيامهما بالواجبات الهجومية.

المشكلة الكبيرة التي تسببها المساحات خلف الظهيرين كانت من عوامل تأخر برشلونة في مباراة فالنسيا الأولى في الدوري (1-1) وسيلتا فيجو (2-2) و ديبورتيفو ألافيس (2-1).

توهج ميسي وسواريز

يتألق الثنائي ليونيل ميسي ولويس سواريز في الموسم الجاري والفترة الأخيرة مع البارسا، بعدما سجل الأول 27 هدفا، والثاني 18 هدفا في البارسا في كل البطولات هذا الموسم.

وسجل ميسي وسواريز 16 هدفا بـ 8 أهداف لكل منهما في آخر 6 مباريات بالدوري الإسباني، ووجود الثنائي في مستواه العالي اليوم، أمريحتاجه البارسا لعبور الخفافيش.

وكان سواريز وميسي قد أنقذا برشلونة من الخسارة الأولى في الدوري الإسباني وسط جماهيره أمام ديبورتيفو ألافيس يوم الأحد الماضي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق