بسبب ترشحه للمرة التاسعة .. نشطاء يشبهون لعنصر ب”بوتفليقة”‎

لبنى أبروك - هبة بريس

موجة من السخرية العارمة، تلك التي رافقت خبر ترشح امحند لعنصر، لرئاسة الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية لولاية جديدة.

لعنصر، أعلن بشكل رسمي، خلال الندوة الصحفية، التي انعقدت أمس الثلاثاء، بمقر الحزب بالرباط، ترشحه للتنافس على رئاسة حزب “السنبلة”.

واعتبر لعنصر، أن قرار ترشحه جاء بسبب إلحاح كبير من قبل عدد من قياديي ومناضلي حزبه، مشيرا الى أنه لا يسعى للحصول على رئاسة الأمانة العامة، بقدر سعيه إلى خلق تنافسية في انتخابات الحزب.

وفي هذا الصدد، شبه عدد من النشطاء لعنصر، برئيس دولة الجزائر عبد العزيز بوتفليقة، معتبرين أن القاسم المشترك بين الطرفين، هو حبهما لصفة الزعامة، وكرسي “الرئاسة الأبدية”.

وقال أحد النشطاء:”الجزائر عندها بوتفيلقة وحنا عندنا لعنصر، بجوجهوم كيموتو على السلطة وباغين يموتو فوق كرسي الرئاسة”.

وأضاف آخر:”الخايبة مشي هي انتخاب لعنصر للمرة التاسعة، الخايبة هي سميتو “امحند”ما بقاتش تتجي اسوغتي مع سميات الجيل الجديد من الامناء العامين نبيل حكيم سعد ونزار.”

ودون أحد النشطاء قائلا:”أجيال مشات وأجيال جات، ولعنصر مزال ما بغا يمشي، لكن المشكلة ماشي فيه المشكلة فالناس اللي كيصوتو عليه كل مرة، تحت شعار التكرار لا يعلم الحمار”.

هذا ويشار الى أن حزب الحركة الشعبية يعقد مؤتمره الوطني الثالث عشر للحزب، المنعقد في 28 و29 و30 شتنبر المقبل بالرباط، وسيتم التصويت في ختامه على الأمين العام الجديد للحزب.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هل تعلمون كم من النقود يدخلها امين عام حزب في منح التشكيلات؟يالله احسب، كم من اقليم في البلد ونديرو ليها غير اربعة مليون للمرشح،كم؟هذا سبب كافي

  2. التشبيه يميع الحقيقة .انه لعنصر واحد من الامازيغ الخونة او امازيغ المخزنالفاسد.انه لعنصر والسلام ومن حزب اتى اصلا لمحاربة المناضلين في الخمسينيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق