العريفي والقرني: الإساءة لتركي آل الشيخ من “كبائر الذنوب”

هبة بريس - وكالات

دخل الداعيان السعوديان عائض القرني، ومحمد العريفي، على خط الجدل الدائر، حول رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، تركي آل الشيخ، بعد قراره بالانسحاب من الاستثمار الرياضي في مصر.

وطالب الداعيان الشهيران، بعدم التعرض لآل الشيخ “بالسب والقذف” لأنهما يُعتبران من كبائر الذنوب.

وقال الداعية القرني في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”: “إن قذف المُسلمين والمُسلمات والتعرض لأعراضهم من كبائر الذنوب، والرياضة رسالة عالمية وأخلاقية هادفة، وليست رسالة سب وشتم وقذف، ولا يقبل أحد منّا الإساءة من فئة لا تُمثل الشعب المصري النبيل، لوالدة معالي المستشار، فهي سيدة فاضلة صالحة، ووالدة لنا جميعاً”.

من جانبه قال العريفي في تغريدة على “تويتر”: ” عرفت معالي الشيخ تركي آل الشيخ منذ عشرين سنة، منذ أن كان طالباً في الكلية عرفته وأسرته الكريمة، من خيار الناس وبالأخص والده ووالدته الصالحة يُشهد لهما بالصلاح والعبادة والحرص على الخير.. فيا ويل من تعرض لعرض أخيه المسلم”.

وكان تركي آل الشيخ، الذي يملك نادي بيراميدز المصري، ويتولى رئاسته أيضاً، قال إنه قرر الانسحاب من الاستثمار الرياضي في مصر، معترفاً بخسارة معركته مع النادي الأهلي وجماهيره، وذلك في تعليقه الأول، على سيل الشتائم النابية التي انهالت عليه من قبل أنصار النادي القاهري في مباراة فريقهم ضد حوريا في إياب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أفريقيا.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق