بعدما أسقطهما خط التبليغ عن الرشوة.. محكمة الاستئناف تضاعف مدة الحبس لمسؤولين بالبيضاء

هبة بريس – الدار البيضاء

بعدما كانت المحكمة الابتدائية بالبيضاء قد قررت الحكم بالحبس في حق مستشار جماعي و معه موظف ببلدیة داربوعزة الخاضعة لنفوذ عمالة اقلیم النواصر ضواحي الدار البيضاء ، حيث حكمت على المستشار الجماعي بشهرين حبسا نافذا و بثلاثة أشهر نافذة على الموظف الجماعي ، حسمت محكمة الاستئناف اليوم في هاته القضية برفع المدة السجنية لكليهما.

و في هذا الصدد، أصدرت غرفة الاستئناف أحكامها في الملف الجنحي الاستئنافي التلبسي رقم 6185/2601/2018 الذي توبع فیه المستشار و الموظف بإقليم النواصر برفع مدة سجنهما ، و ذلك بالحكم على المستشار الجماعي بثمانية أشهر سجنا نافذة ، فيما حكمت على شريكه بالجريمة الموظف الجماعي بسنة سجنا نافذة.

و تجدر الإشارة إلى أن هاته القضية تفجرت بعدما تمكن طالب رخصة بناء من الإيقاع بهما عبر الخط المباشر الذي وضعته النيابة العامة للتبليغ عن الرشوة حيث طالبه المعنيان بالأمر بمبلغ مليون سنتيم مقابل الحصول على الرخصة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يجب أن تعمم هده الاحكام الرادعة على كل المخالفين مهما علا شأنهم وفي كل الميادين وبدون استثناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق