جهة سوس ماسة تتعزز بمعمل جديد للإسمنت يعتمد مقاربة تنموية إيكولوجية

ع اللطيف بركة - هبة بريس

تعززت البنية الاقتصادية لجهة سوس ماسة بمشروع جديد لمعمل الاسمنت يعتمد مقاربة ايكولوجية تحافظ على المجال البيئي، وبحسب اتفاقية الإستثمار المبرمة بين الحكومة وشركة “لافارج هولسيم” سنة 2011، فسوف يوفر هذا المعمل في المراحل الأولية للبناء أزيد من ألف منصب شغل والذي يتم إنشاؤه على مساحة تقدر بمئتي هكتار بين المقلع ومصنع الإسمنت، بمنطقة “تيدسي نيسندالن” على بعد 65 كيلومترا من مدينة أكادير.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع، مليون و600 ألف طن من الإسمنت سنويا، تخصص 50% منها لتلبية حاجات الأسواق المحلية لجهة سوس ماسة وكذا الأقاليم الجنوبية.

وإلى جانب ذلك ثم رصد 350 مليار للمشروع، رصدت شركة “لافارج هولسيم” أيضا مبالغ مالية هامة للإهتمام بالبيئة والتنمية البشرية بمنطقة “تيدسي”

حيث تم توقيع اتفاقية مع المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للإحتلال المؤقت للمقلع الذي يوحد بين إقليمين ( إقليم تارودانت وإقليم شتوكة آيت باها) وذلك وفقا لشروط خاصة من بينها إعادة التشجير في حالك الإضطرار إلى اقتلاع الأشجار بمعدل 10 أشجار لكل شجرة تم اجتتاثها. كما التزمت الشركة بزرع ألف هكتار من شجر الأركان بالإضافة إلى إعادة تهيئة المقلع وإعادته إلى طابعه الأصلي بعد استغلاله مع احترام تنوعه البيولوجي.

ومن جانب آخر وقعت شركة “لافارج هولسيم” اتفاقيتين مع كل من الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الأركان والواحات ANDZOA، والمعهد الوطني للأبحاث الزراعية INRA، وذلك لدعم البحث العلمي في سبيل تطوير وتثمين شجر الأركان حيث تساهم “لافارج هولسيم” بمنح لفائدة الطلبة الباحثين في مجال الأركان بسلك الدكتوراه بجامعة ابن زهر.

أما في مجال التنمية البشرية، فتعمل “لافارج هولسيم” على فك العزلة على الساكنة المحلية وذلك بتزويد الدواوير بالطاقة الشمسية، والماء الصالح للشرب وإعادة تأهيل المدارس بالإضافة الى تنظيم مخيمات مدرسية وحملات طبية لفائدة تلاميذ الدواوير المجاورة بشراكة مع مندوبية الصحة بالجهة.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق