السويد .. البرلمان يقيل رئيس الحكومة في تصويت لحجب الثقة

هبة بريس - وكالات

صوتت المعارضة السويدية “يمين الوسط واليمين المتطرف” على إقالة رئيس الحكومة ستيفان لوفن في اقتراع حول حجب الثقة، اليوم الثلاثاء، وذلك بعد إخفاق كتلتي اليسار واليمين في تحقيق الأغلبية عقب الانتخابات التي جرت في 09 شتنبر الجاري.

وصوت 204 نائبا من بين 349 لإقالة لوفن مقابل 142 صوتوا لبقائه.

وقال رئيس “التحالف” المعارض أولف كريسترسون في البرلمان قبيل لحظات على التصويت إن “السويد في حاجة لحكومة جديدة تتمتع بدعم سياسي واسع لتنفيذ الإصلاحات”.

ومن المتوقع أن يلتقي رئيس البرلمان أندرياس نورلن قادة الأحزاب الثمانية الممثلة في البرلمان خلال الأيام المقبلة لمناقشة تكليف رئيس وزراء يقوم بتشكيل الحكومة المقبلة.

ويتوقع أن يقوم نورلن بتكليف كريسترسون، لكن “التحالف” المعارض لا يحظى بغالبية في البرلمان، مستبعدا حتى الآن أي تعاون مع حزب “ديموقراطيو السويد” اليميني المتطرف والمعادي للهجرة.

وتشغل كتلة لوفن، وهي من تيار اليسار، 144 مقعدا في البرلمان الجديد، أي ما يزيد بمقعد فقط عن “التحالف” الذي يضم أربعة أحزاب من يمين الوسط، في حين تضم كتلة اليسار الاشتراكيين الديموقراطيين والخضر اللذان حكما بدعم غير رسمي من حزب اليسار الشيوعي السابق منذ 2014.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق