حريق مهول يأتي على سوق تجاري بالبيضاء (+فيديو)

هبة بريس - الدار البيضاء

شب ليلة يومه الثلاثاء حريق مهول بسوق المسيرة المعروف والمتواجد بحي مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، مخلفا أضرارا مادية جسيمة بالنسبة للتجار أصحاب المحالات.

وتدخلت الساكنة لإطفاء الحريق عبر مجهوداتها الذاتية غير أنها لم تنجح في العملية لحين قدوم رجال الإطفاء وعناصر الوقاية المدينة ونجاحهم في إخماد النيران المتطايرة.

هذا واستنكر عدد من الساكنة والتجار وأصحاب المحلات، في تصريح لجريدة ”هبة بريس“ الإلكترونية، الحرائق المتكررة التي يشهدها سوق المسيرة بحي مولاي رشيد، مناشدين الجهات المسؤولة بالتدخل الفوري لإيجاد حل يحميهم من تكبد خسائر مالية جسيمة.

يشار إلى أن سوق المسيرة يعرف نشاطا تجاريا مزدهرا بحي مولاي رشيد، حيث تشير الإحصائيات إلى تواجد أزيد من 300 محل تجاري بالسوق ما يعني مساهمته في قوت يومي للعشرات من العائلات الفقيرة .

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. في البلاد المتقدمة حينما تصاب جماعة من السكان بمصيبة من هذا النوع, يكون رئيس الدولة وجانب من حكومته أول من يزور المنطقة, ليس فقط للمؤازرة و المواسات, و لكن كذلك على الإطلاع على مدى الخسائر و تقييمها, و وعد بالمساعدة كل حسب اختصاصاته في أفرب الآجال, حتى و لو احتج الناس فمرد ذلك للغضب, فتراههم مصغون, هادئون ممعنون في السمع متفهمون لواقع الحال, هذا في البلا المتقدمة, في المغرب تراهم منهمكون في حملاتهم الإنتخابية التي لا تتوقف, كل يراقب مصالحه الخاصة و المطالبة بامتيازات إظافية, متفاجؤون و غير فاهمين لهذا الكم الهائل من الأطفال و الشباب الذي فظل الإرتماء في المجهول على أن يبقى في البلد, في انتظار مرور عبارة شبح, قد تم أو لا تمر, و العالم الحر يتفرج و يتألم و يتساال عن السبب, و يبقى حي مولاي ارشيد و فقراؤه في مواجهة المجهول في مدينة يقال عنها ذكية, فنعم الذكاء….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق