” فيديو مارتيل “…واش كيجيكم النعاس السادة الوزراء ..عادي !؟؟

8
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

عبد الله عياش - هبة بريس

قصة المغاربة هذه الايام مع ” الفانتوم الشبح ” قصة تحمل رسائل عديدة من المفروض ان تطرح للقراءة وللنقاش سيما وان المشهد “هيتشكوكي” يترجم الرغبة الجامحة في التخلي عن الوطن .

لماذا يظهر الشباب المغربي رغبتهم في النزوح رغم المؤهلات التي يتوفر عليها الوطن ـ حسب الخلفي ـ وبالرغم من انخراط الحكومة كاملة في مشروع التنمية ؟

لماذا تخرج النساء والشباب ليلا في انتظار “” الفانتوم الشبح ” وبكل اريحية يتقدم الجميع نحو الموت دون الالتفاث نحو التاريخ والهوية والعائلة والارض ؟ ولماذا اصبح القلب والعقل متساويان في التقدير وصار البقاء مستحيلا في وطن ازداد فيه الفقر وانتشر الى ان اتسعت الهوة بين القلة الغنية التي لا تكاد تبين عدديا أمام الأغلبية الساحقة التي اضحى الخيار امامها متوقفا عند الرحيل

لماذا يخرج المئات ليلا سعيا في النزوح مع التغني بشعارات غاضبة ” الشعب يريد الهجرة ” في صورة مرعبة تعكس رفض الجميع للتسويف والمماطلة في ايجاد بدائل تعجل بحلول الكرامة وتكرس قيم العدالة الاجتماعية

الحديث عن الظاهرة ليس له من تفسير سوى ان الفقر اصبح مركبا ومتكاملا لدرجة ان الشعب في احيان كثيرة يواجه المعظلة بالبكاء او الانتحار ، والفقر هنا ليس نتاجا لثروات قلت وانما لأن العدالة الاجتماعية تمخضت عند “البيجيدي” فولدت هدايا في المناصب الكبرى وريع حزبي مفضوح ، وشباب يائس ، ووعود منتهية الصلاحية .

” فيديو مارتيل ” لا يقل خطورة عن “فيديوهات ” البيضاء وبالضبط بكريان الواسطي ..خجل من الحديث عن تلك المشاهد التي تقتل في المغربي ” تامغرابيت ” وتحوله كرها الى بؤرة للاجرام وتغرقه في مستنقع اليأس, و تعطيه الاستعداد الكبير لفعل اي شيء.

الجديث عن ظاهرة الهجرة بتلك الطريقة التي اثارت استغراب كبرى القنوات والوكالات ليس لها من تفسير سوى ان الدولة تكرس الفقر الى ان تحول الاخير الى “فقرقراطية ” بمعنى ممارسة الدولة لاستدامة الفقر عبر صيرورة تفقير الفقير و اغناء كمشة وذلك بالاستحواذ على خيرات وثروات البلاد بالمقابل تحميل الفقراء عبء تمويل الميزانية العامة .

يمكن الحسم ان الاغلبية من شباب المغرب اصبحت تراهن على الرحيل بعدما تاكد للجميع ان ثروة البلاد وزعت بين الاختلاس والفساد بدليل انتفاخ ثروات النافذين لاسيما الذين يمارسون السياسة وبسبب سوء الحكامة وغلبة الولاءات بدل الكفاءات، علاوة على غياب الجرأة في قول الحق وان كان مرا .

كيف لا يرحل الشباب والجميع على علم ان المغرب يتوفر على ثروات طبيعية هامة، تشمل الموارد الفلاحية والثروات المعدنية والسمكية.حيث تشمل نسبة الأراضي الصالحة للزراعة من مساحة المغرب %17,79، أي ما يعادل 95 ألف كم مربع، وهي مساحة تضاعف تراب دولة مثل بلجيكا بأكثر من ثلاثة أضعاف.

كيف لا يقلق الشباب من الوضع والجميع يعرف ان المغرب يتوفر على ثروة معدنية مهمة، ممثلة أساسا في الفوسفاط، حيث يحتضن أكبر احتياطي في العالم لهذا المعدن، ويحتل المرتبة الثالثة عالميا في الإنتاج بحوالي 29.5 مليون طن سنويا، وهو ما يدر على الدولة المغربية ما يقارب 14,49 مليار دولار.

كيف لا يرحل هؤلاء الشباب والخبراء يؤكدون ان الفوسفاط المغربي يضم في مكوناته معدن اليورانيوم، المادة الثمينة التي تستغل في الصناعة النووية. ناهيك عن كون البلاد من أهم الدول في العالم المنتجة للثروة السمكية ويملك 17 ميناءً مخصصا لذلك يمكنه من إنتاج أكثر من 594 ألف طن من الأسماك، يعود عليه ب 247 مليون دولار من الأرباح سنويا، بالإضافة إلى أنه يقوم بكراء بعض مساحته البحرية لبعض الدول الأوروبية مثل إسبانيا.

كيف لا يبيت الشباب جنب الشواطئ في انتظار “” الفانتوم الشبح ” واغلب الاسر لا تقرب ” القمرون ” والإستاكوزا، والكابوريا، والجمبري والمرجان وسمك موس علما أن المغرب يطل على واجهتين بحريتين، ما يعادل 350 كلم مربع من السواحل، إلا أن هذه النعمة لا تظهر جليا لدى المغاربة، بسبب لوبيات البحار وتغول الأساطيل البحرية الأجنبية على الثروات السمكية المغربية

لربما تعتقد حكومة العثماني ـ وهذا هو الارجح ـ ان الشعب المغربي يعيش بدون طموح وبالتالي يصبح العبث به متاحا بالمقابل تسطير كل الاحلام والاماني للعشيرة والصحبة وتامين مستقبل الاولاد بسويسرا وامريكا واستهلاك مايمكن استهلاكه في ظرف وجيز مخافة تعثر المسار .

لربما تعتقد حكومة العثماني ان الشعب المغربي سيتلزم الصمت قرونا اضافية اخرى في انتظار الفرج ..او سيكون مجبرا على ذلك تحث ضغط المقاربة الامنية ..الشعب الفقير يقول كلمته يوميا من خلال الميديا ..الشعب المهلوك اصبح يرابط ليلا من اجل المغادرة ..الشعب المطحون يقوى على الحديث لكنه يضع الوطن فوق كل اعتبار ..البعض من الشعب يراقب الوضع في صمت ..فهل تنامون ايها الوزراء دون احساس بالخجل من هذا الشعب …

ما رأيك؟
المجموع 67 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في أراء

8 تعليقات

  1. عبد الله

    في 08:22

    مقال ممتاز

  2. سعدان محبط

    في 09:10

    على الحكومة تقديم اسةقالتها فورا بدون النظر الى الوراء كفى من التهور

  3. محمد الوافي المغرب

    في 09:23

    كان من المفروض ان تغادر الحكومة ومعها كافة مايسمى بالاحزاب الوطنية – والوطن منها بريئ- ارض الوطن في اتجاه المجهول وتترك الوطن لمن يستحب الموت في ظلمات البحار على العيش في المذلة والهوان والقمع والتحكم في الرقاب والظلم ..

  4. سمير

    في 10:57

    لقد قلت الحق وان كان مرا

  5. مغترب والحمد لله

    في 11:40

    تتحدثون عن الخيراث والثرواث و..و..ما ظهر وما خفي اعظم بكثير! 5% من الاغنياء يتحكمون في المغرب كله .اكثر من 10 ملايين نساء عوانس,اكثر من 30% من السكان عاطل, منهم اكثر من 40% شباب, اكثر من 50% من الشعب أميون, اكثر من 15 حالة انتحار يوميا.99% من الشباب لا يملك درهما واحدا في اليوم…المثير هو هجرة عائلات بأكملها هروبا من الفقر المقدع .الحكام في نعيم لا هم يسمعون ولا يبصرون قلوبهم مليئة بالحقد والحسد ومرض المال الحرام..والشعب في جحيم همه الوحيد الهروب والمجازفة بكل شيء الى بلدان الحق والقانون والمحاسبة وضمان العيش الكريم..

  6. محمد بن عبد السلام

    في 12:35

    ما شي شغل الوزراء..أولادهم ما كايحرقوش….قولوها لباوات هاذ الاولاد…كيولد 4 و ما عندو عشى ليلة…باركة من التستير عن الحقيقية : كثرة الفقراء أبابها هم الفقراء أنفسهم …لا الاغنياء !!!

  7. مغربي

    في 14:25

    على الحكومة وكل المسؤولين ان يتدارك الموقف وان يبحثوا عن الحلول والا ستكون كارثة حيث لاينفع الندم .لاتعليم ،لاتطبيب لاعمل.لاعدل.اذا ماذا تنتظرون من هذا الشعب ان يفعل سوى الفرار.

  8. اناس

    في 16:45

    كلام في الصميم.المغرب وصل إلى الباب المسدود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

قراءة في صحة خطبة طارق بن زياد من عدمها

عبد اللطيف مجدوب تقديم كثر الجدل بين العديد من المؤرخين والنسّابين ؛ القدامى منهم والمحدثي…