نقص مياه الشرب يخرج ساكنة تزنيت للاحتجاج

نظم سكان جماعة ايت احمد باقليم تزنيت وقفة احتجاجية، يوم أمس الثلاثاء، أمام مبنى عمالة الإقليم، للتنديد بما أسموه “التهميش والاقصاء والحكرة”. حيث طالبوا بتوفير الماء الصالح للشرب بمنطقتهم.

ورفع المحتجون لافتات كتب عليها “ساكنة أيت أحمد تطالب بالإسراع في تحقيق مطالبها الاقتصادية والاجتماعية والتنموية” و”ساكنة أيت أحمد تطالب بحقها في برنامج صندوق التنمية القروية، وتندد ضد الاقصاء والتهميش الذي تعيشه منذ سنوات

كما رفع أهالي المنطقة،، يافطات تطالب بـ”التزود بالماء الصالح للشرب” والتعجيل بإنجاز “قنطرة واد أولغاس” والطريق الإقليمية “أيت أحمد – سبت أيت ميلك”، من أجل فك العزلة عن المنطقة وتيسير ولوج الساكنة لكل الخدمات، بالنظر لبعدها عن مركز تيزنيت، وما يعانيه الأهالي من صعوبات في الولوج والتنقل.

إلى ذلك، نبه المحتجون إلى هشاشة خدمات الصحة والتعليم، وسط تنامي لسعات العقارب وصعوبات الوضع لدى النساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى