وزارة المالية تترصد التجار والأطباء والموثقين لتأدية ضرائبهم الحقيقية

هبة بريس – الدار البيضاء

يفوت التهرب الضريبي على خزينة الدولة سنويا مئات الملايير من العائدات و المداخيل التي قد تساهم في حل بعض المشاكل الاجتماعية التي يعاني منها المغرب.

و في هذا الصدد، و بتوصيات من وزارة المالية ، شرعت المديرية العامة للضرائب في تعقب و ترصد المتهربين الضريبيين خاصة في المهن الحرة و المستقلة و بالأخص ممتهني الطب و التجارة و التوثيق.

و في هذا الصدد، أكدت مجموعة من المصادر المطلعة أن مديرية الضرائب و بتنسيق مع مصالح وزارة المالية و كذا الأبناك و المحافظات العقارية ، شرعت في إعداد سجلات معلوماتية خاصة بكل ممتهني المهن الحرة لتحديد قيمة الضريبة الحقيقية المفترض تأديتها و مقارنتها بالضرائب التي يؤدونها فعلا أو يتهربون من أدائها.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ماذا عن الطبيب الذي يفوق دخله 20000 درهم يوميا ولا يؤدي منها ولو 10 في المائة يدهبون لشراء شقق الفاخرة في اوربا لتضل خزينة الدولة فارغة،

  2. لماذا يدفعون الضرائب ؟؟ لتنهبوها ؟؟

  3. مساكن !!! باش غادي يكملو المشاريع لي بادين ؟ :( الحمد لله على نعمة تكنولوجية المعلوميات. من هذ النوع كاين بزاف. نعول على مديرية الضرائب باش تساهم في توطيد العدالة الضرائبية. إطار ف القطاع الخاص تيادي 38% من المدخول الشهري ديالو للدولة ؤ صحاب المهن الحرة ديما rouge او يؤدون شيئا بسيطا…المهم كل واحد يدير خدمتو باش البلاد تمشي للافضل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق