بسبب تجاهل وزارة الحقاوي.. إغلاق المدرسة الوحيدة بالبيضاء للأطفال الصم و البكم

هبة بريس – الدار البيضاء

صدمة كبيرة و غضب أكبر يرافق أولياء أمور الأطفال في وضعية صم و بكم بالدار البيضاء بعد أن قرر أطر و مستخدمو المدرسة الوحيدة التي تعنى بهاته الفئة بالدار البيضاء وقف خدماتهم بسبب تجاهل وزارة الحقاوي.

و في هذا الصدد، علمت هبة بريس أن مؤسسة “منى” للأطفال الصم والبكم تواجه صعوبات مادية كبيرة بعد أن قرر مستخدميها وأطرها التوقف عن العمل إلى حين تسوية وضعيتهم المالية العالقة منذ أبريل 2018، وحقوقهم الاجتماعية لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

و في هذا الصدد، نددت الجمعية المغربية للأطفال الصم والبكم بالوضعية الصعبة، التي تعيشها مؤسسة منى، واستنكرت بشدة تجاهل مراسلاتها من طرف وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ومديرية التعاون الوطني.

و يلوم أطر المؤسسة وزارة الحقاوي بسبب الوضعية الصعبة التي تعيشها هذه المؤسسة و التي سببها إيقاف الدعم المادي من طرف وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية لهذه المؤسسة مما يهدد بوقف تمدرس الأطفال الصم والبكم، داخل المؤسسة الوحيدة لهذه الفئة من الأطفال في جهة الدارالبيضاء – سطات.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. في الدار البيضاء أغلقت الكثير من المدارس والاعداديات الثانويات العمومية…لماذا؟؟؟ لا نعرف؟؟؟ لربما لبيع البقع الأرضية اللتي توجد عليها هذه المدارس نظرا لغلاء البقع الأرضية هاهنا
    السؤال هو من المسؤول؟؟ أكاديمية التعليم في الدار البيضاء؟؟؟ او مجلس الجهة؟؟ او المجلس اللذي فيه عيوش….او وزارة التعليم؟؟؟ لا نعرف من بالضبط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق