مأساة في البحر بين المغرب وإسبانيا والحصيلة الأولية 21 جثة!

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة في بيان اليوم الجمعة أن المياه جرفت 21 جثة يعتقد أنها لمهاجرين كانوا يحاولون الوصول لإسبانيا، إلى شواطئ البحر المتوسط هذا الشهر.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إن عدد المهاجرين الذين فقدوا أرواحهم أثناء قطع طريق البحر المتوسط ارتفع بهذا إلى 1586 منذ بداية العام.

وعثر على جثث تسعة من دول أفريقيا جنوب الصحراء في الرابع من شتنبر على شاطئ قرب مرسى بن مهيدي في ولاية تلمسان الجزائرية على بعد نحو 200 كيلومتر من الساحل الإسباني.

وفي اليوم التالي عثر على أربع جثث أخرى عند شاطئ السعيدية في المغرب.

وذكرت المنظمة أنه في العاشر من شتنبر جرفت المياه جثث ستة مهاجرين بينهم امرأتان وطفل إلى شاطئ في منطقة الدريوش قرب الناظور.

وعثر على جثة امرأة في شاطئ لاس ساليناس في ألماريا بإسبانيا يوم 11 سبتمبر أيلول فيما انتشل صيادون جثة شاب أفريقي قرب لا ألمادرابا في سبتة المحتلة يوم شتنبر.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. 21 جثة هادي غير لي لاحها البحر علام الله لي كلاهم الحوت مساكن ولي مازالين مفقودين الحاصول الله يدير شي تاويل ديال الخير فهاد البلاد

  2. لو كان لقاو الخير فبلادهم كانوا مغايفكروش يهاجروا أهلهم وينتهي المطاف بهم جثث على الشواطئ لكن للأسف هادي هي حال وطننا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى