اكادير: هل تصدع التحالف بين مكونات المجلس الجماعي لأورير

احمد وزروتي ـ هبة بريس

لا حديث هذه الأيام باقليم أكادير إداوتنان إلا عن ما يقع بالمكتب المسير لجماعة أورير الذي يعرف تصدعات، حسب مصادر مطلعة، تدخل فيها ولاءات حزبية وحسابات سياسية محضة.

فقد علمت هبة بريس أن أحد نواب الرئيس، والذي ينتمي إلى حزب الأصالة والمعاصرة قد انتفض في وجه المجلس مهددا بتقديم استقالته بسبب تمثيلية حزب آخر يشارك في الأغلبية بالمجلس الإداري للوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير RAMSA.

وأضافت مصادرنا أن النائب البامي استنكر ما يقوم به الحزب المتحالف مع الأغلبية من تمرير خطاباته و سياساته للناخبين عبر التعامل بورقة الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير.

من جهة أخرى خلق مهرجان إيموران الذي تم تنظيمه خلال الأسابيع الماضية تصدعا آخر في صفوف الأغلبية المكونة للمجلس حيث لاحظ المتتبعون تنابزا وشجارا خفيا بين ممثلي حزب الحمامة بالمجلس وبجماعة تغازوت وحزب الوردة بأورير نتيجة التكريمات التي تمت خلال المهرجان والتي لم ترض بعض الأعضاء في الأغلبية المسيرة لجماعة أورير.

هذا وقد علمت هبة بريس أن رئيس المجلس المنتمي إلى حزب الأصالة والمعاصرة يسابق الزمن للحفاظ على تحالفاته بعد علمه بأن بعض مسانديه السابقين قد يطيحون به في أي وقت خصوصا وأن دورة أكتوبر على الأبواب والمادة 70 أصبحث حديث القاصي والداني من المستشارين الجماعيين.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق