تارودانت: ساكنة تحتج ضد مجلس “البيجيدي” المسير لجماعة زاوية سيدي الطاهر

نظم العشرات من ساكنة جماعة زاوية سيدي الطاهر بإقليم تارودانت وعدد من فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة، عشية الخميس 13 شتنبر 2018، وقفة احتجاجية حاشدة تنديدا بما وصفوه بالتسيير العشوائي و التدبير الارتجالي الذي ميز عمل المكتب المسير للمجلس الجماعي منذ تشكيله بعد انتخابات 4 شتنبر2015.

وردد المحتجون شعارات ورفعوا لافتات منددة بالوعود الكاذبة لمنتخبي الجماعة، وفشلهم الذريع في خلق التنمية المجالية المحلية، ونهج سياسة اللامبالاة و الهروب إلى الأمام في معالجة القضايا و المشاكل المحلية المطروحة، كما أدان المحتجون التصرفات و الأفعال اللامسؤولة التي يقوم بها المجلس والتي همت مختلف المجالات نجملها في :

  • عدم توفير عدد كافي من حافلات النقل المدرسي مما يساعد على انتشار ظاهرة الانقطاع والهدر المدرسي.
  • تبذير الأموال العمومية في شراء السيارات الفارهة و إقامة الحفلات و السهرات.
  • إقصاء الجمعيات من الدعم العمومي و اقتصاره على جمعيات بعينها تابعة للحزب المسير
  • عدم توفير سيارة آو شاحنة لنقل اللحوم
  • غياب رؤية تنموية و إستراتجية عمل واضحة المعالم
  • عدم دعم و مساعدة سكان النواجي السفلى جراء التهديد الذي لحقهم المتمثل في تدمير منازلهم جراء ارتفاع منسوب واد بني محمد
  • عدم إنشاء و بناء ملاعب رياضية للشباب
  • منع قفة رمضان مما يحرم العديد من الأسر من المواد الأساسية خصوصا خلال الشهر المبارك.
  • إقبار هيئة المساواة و تكافؤ الفرص بشكل مقصود
  • تعقيد إجراءات الحصول على رخص السكن والربط بالكهرباء
  • محاولات تركيع موظفي الجماعة و تقويمهم لخدمة أجندة حزبية وشخصية ضيقة

كما أكد المحتجون على تسطيرهم لمسلسل من الأشكال الاحتجاجية التصعيدية السلمية، والتي ستهم كل قطاع وكل دوار على حدى، حتى تحقيق مطالبهم المشروعة في التنمية والعمل والعيش الكريم، وحث مسؤولي الجماعة والمنطقة المنتخبين والإداريين على بذل قصارى الجهود والعمل بعزيمة وتفان لخدمة المواطن وتوفير الظروف المناسبة لأمنه وعيشه واستقراره ,

من جهته وفي اتصال هاتفي له بجريدة هبة بريس، أكد السيد عبد الكبير ايت الخياط رئيس المجلس الجماعي لجماعة زاوية سيدي الطاهر عن حزب العدالة والتنمية، أن الوقفة الاحتجاجية مفتعلة وتحريضية ولا تمثل عموم ساكنة الجماعة، متهما في ذلك أحد موظفي الجماعة بمحاولة تأجيج الساكنة وتحريضهم لخدمة مصالح شخصية خاصة، مؤكدا في ذات السياق أن أبوب المجلس الجماعي لزاوية سيدي الطاهر مفتوحة في وجه عموم الساكنة المحلية، وان رئيس الجماعة وكل منتخبيها أذان صاغية ومتفهمة للمطالب المتعددة للساكنة، وأنهم يعملون قصارى الجهود لتلبية جل المطالب على قدر الإمكانيات المحدودة التي توفرها موارد جماعة زاوية سيدي الطاهر القروية .

https://youtu.be/LIvcbUpVMvI

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق